السبت، 5 يناير 2013

امل زياده فى اخر ساعة




توقعات أدباء الخيال العلمي بعد انتخابات الرئاسة‮:‬
هروب سليمان وشفيق ونقل مبارك للسجن وتحديد إقامة سوزان
23/04/2012 11:55:52 ص 
 
أحمـــــد الجمَّــــــال
وبعيداً‮ ‬عن التحليلات السياسية وآراء محترفي قراءة المشهد من خبراء السياسة والاقتصاد والاستراتيجية والقانون،‮ ‬الذين يتصدرون المنصات ويقفزون علي شاشات الفضائيات،‮ ‬فإن الرؤية من منظور أدباء الخيال العلمي تبدو مغايرة تماماً‮. ‬فمنهم من يستبعد إتمام الانتخابات الرئاسية في موعدها واستمرار هيمنة المجلس العسكري علي مقاليد البلاد،‮ ‬وفرض‮ »‬الأحكام العرفية‮« ‬وحظر التجول،‮ ‬ومنهم من يري فوز مرشح بعينه ينتمي للنظام السابق وهو ما يستتبعه انتفاضة شارع جديدة من جانب الثوار والمنتمين للتيارات الدينية،‮ ‬فيما يتكهن البعض بهروب بعض المرشحين المستبعدين من السياق إلي خارج مصر،‮ ‬في حين يحاول الرئيس الجديد خطب ود الشعب باتخاذ قرارات علي شاكلة نقل مبارك للسجن وتحديد إقامة زوجته سوزان ثابت‮.‬
آلة الزمن
كاتب الخيال العلمي المعروف د.حسام الزمبيلي عبر عن رؤيته لمستقبل مصر خلال الأشهر القليلة المقبلة في شكل نص أدبي حيث قال‮: ‬أصاب آلة الزمن عطب كبير فهبطت في القاهرة في ‮٧‬يوليو ‮٢١٠٢..‬ابتعت الصحيفة الرسمية،‮ ‬فإذا بعنوانها الرئيسي‮ "‬المجلس العسكري يأمر بحل جماعة الإخوان المسلمين‮"‬،‮ ‬وتتصدر الصفحة الأولي عناوين‮ "‬فرض الأحكام العرفية علي مناطق القاهرة الكبري والإسكندرية‮"‬،‮ "‬قلاقل بالمنصورة وبني سويف وأسيوط‮".‬
ركبت آلة الزمن عائداً‮ ‬إلي مارس‮  ‬2012‮ ‬هبطت‮. ‬خرجت ثم تنفست الصعداء،‮ ‬طالعت الصحيفة مرة أخري‮.. ‬العناوين اختفت‮!‬
ترددت ثم ركبت آلتي العزيزة مجدداً‮ ٧‬يوليو ‮٢١٠٢.. ‬ترجلت منها بحذر،‮ ‬تلفتُ‮ ‬في الشوارع‮. ‬كانت الساعة تشير إلي الثالثة صباحاً‮. ‬ذهبت إلي بائع الصحف بجوار ميدان رمسيس،‮ ‬أيقظته بعد أن افترش الرصيف والتحف الجرائد‮. ‬طالعتني الأخبار من جميع الجرائد فوق كتفه‮ "‬الرئيس أبوالفتوح يطمئن الشعب المصري‮.. ‬سنعبر عنق الزجاجة في خلال ‮٦ ‬أشهر‮"‬،‮ "‬إعادة الأمن إلي الشارع من أهم أولوياتي‮". ‬انتفضت علي صوت طلق ناري،‮ ‬التفتُ‮ ‬بفزع،‮ ‬خطفت ورقة الجريدة وركبت آلتي العزيزة،‮ ‬وعدت فوراً‮. ‬وما أن ترجلت حتي طالعتها،‮ ‬فإذا ولدهشتي تختفي العناوين مرة أخري‮!‬
فتحت التلفاز‮. ‬خبر عاجل،‮ ‬تأجيل انتخابات الرئاسة لأجل‮ ‬غير مسمي،‮ ‬لأسباب أمنية‮. ‬أغلقت التلفاز فوراً‮ ‬وصعدتُ‮ ‬إلي‮ ‬غرفتي مرتبكاً‮. ‬ارتميت علي فراشي‮. ‬أيقظني صوت ابني يهتف بي سعيداً‮ "‬بابا‮.. ‬مصر دخلت وحدة مع ليبيا وتونس والسودان واليمن،‮ ‬وباقي الدول العربية تتشاور للدخول في نفس الوحدة‮. ‬المظاهرات تعم كل الدول العربية مطالبة بالوحدة‮" "‬الشعوب تنسي خلافاتها وكذلك القوي السياسية احتفاء بتحقيق حلم الوحدة‮"‬
استيقظت علي سقوطي أرضاً‮ ‬من علي الفراش،‮ ‬هتفت‮: "‬أأأأأحمد‮.. ‬كم دولة عربية اتحدت حتي الآن؟‮". ‬نظر لي باستغراب‮ "‬دولة إيه‮.. ‬ووحدة إيه يا بابا؟‮".‬
أزمة الاتفاق
محمد الناغي صاحب مجموعة‮ "‬ظلال الإثم‮" ‬كانت له رؤية واسعة للمشهد المصري خلال السنوات القادمة طغت عليها روح التفاؤل‮. ‬يقول الناغي‮: ‬لاريب أن الجميع الآن ينتابه الحيرة،‮ ‬حسنا،‮ ‬فلنبدأ من النقطة الراهنة،‮ ‬ثمة مشكلات في الاتفاق علي الجمعية التأسيسية لكتابة الدستور،‮ ‬في الوقت الذي بدأت تتعالي الأصوات لتأجيل الأمر برمته لما بعد الانتخابات الرئاسية،‮ ‬فيصرح مصدر ما من المجلس العسكري مزمجراً‮ ‬ومنذراً‮ ‬بأن أي تأجيل في كتابة الدستور سيقابله تأجيل في الانتخابات الرئاسية‮. ‬لا أعلم لماذا أشعر بأنني مررت بهذا من قبل‮. ‬تسارع وتيرة الأحداث والتهديدات المتبادلة،‮ ‬كان ذلك قبيل انتخابات مجلس الشعب،‮ ‬وقتها شدد المجلس العسكري علي إجرائها في موعدها فيما ولولت الفضائيات وخبراء الاستديوهات علي ضرورة تأجيلها لأجل‮ ‬غير مسمي‮. ‬فيما بعد اتضح سداد رأي إجرائها في موعدها،‮ ‬إذ ازداد المجتمع ثباتاً،‮ ‬وقلت المظاهرات،‮ ‬والتف الجميع حول نوابهم يتابعون أعمالهم‮. ‬تكرر الأمر ذاته بعد ذلك مع انتخابات مجلس الشوري،‮ ‬بل تطوع البعض بمشورة ضرورة إلغائها،‮ ‬وبفضل الله تمت الانتخابات،‮ ‬واكتمل الكيان التشريعي المصري بجناحيه‮.‬
تبقي خطوتان فقط،‮ ‬علي التتابع‮: ‬كتابة الدستور،‮ ‬ثم انتخابات الرئاسة،‮ ‬في نظري،‮ ‬تأجيل كتابة الدستور لما بعد انتخابات الرئاسة،‮ ‬هو اللغم الكبير الأخير الذي يتوق إليه جميع الأعداء للنيل من استقرار مصر،‮ ‬ومن بعد ذلك جعله مسمار جحا الذي يشتت جهود الرئيس القادم‮.‬
يضيف الناغي‮: ‬بعون الله تتغلب مصر علي ذلك الكيد وملحقاته‮. ‬المستقبل بعد ذلك لعله يكون مشرقاً،‮ ‬ثمار مشروعات زويل البحثية،‮ ‬مع جامعة النيل،‮ ‬بالإضافة لتمويل المؤسسات الواعية لبراءات الاختراع وتحويلها إلي منتجات تجارية،‮ ‬مثلما تفعل مؤسسة مصر الخير،‮ ‬كل ذلك سيشعل جذوة حماس المخترعين المصريين،‮ ‬فتدور العجلة أسرع وأسرع،‮ ‬بما يعود علي الجميع بخير طال انتظاره‮.‬
في حالة مقدرة الدولة المصرية علي مساواة أسعار تقديم خدمات الإنترنت بنظيراتها العالمية،‮ ‬من حيث التكلفة القليلة والسرعات العالية،‮ ‬سينعكس ذلك علي مشاريع جديدة ومبتكرة تستغل الفضاء المعلوماتي في خدمات مبتكرة وفعالة،‮ ‬ينمو أكثر وأكثر بالشبكة الافتراضية في النطاقات والاهتمامات المصرية‮. ‬ثمة فرص تبدو واعدة إن استغلتها مصر في تحسين مستقبلها،‮ ‬تدور في فلك‮: ‬تطوير أبحاث النانوتكنولوجي،‮ ‬وتحقيق اكتفائها الذاتي من الزراعة قدر المستطاع،‮ ‬والاستفادة من الثروات المعدنية وعدم الاكتفاء باستخراجها،‮ ‬بل وتصنيعها داخل الأراضي المصرية‮ - ‬قبل تصديرها‮ - ‬ولو صناعة وسيطة،‮ ‬وكذلك تطوير وتدعيم قطاع البرمجيات،‮ ‬وفق خطط مدروسة،‮ ‬مع فتح قطاعات لتسويق تلك المنتجات البرامجية،‮ ‬بعد إعداد ممنهج لأجيال من المبرمجين المصريين دارسين كافة لغات برمجة الحاسوب،‮ ‬وأيضاً‮ ‬الاهتمام بالتوسع الأفقي عبر الصحراء الشرقية والغربية،‮ ‬وكذلك بالطرق والزراعة،‮ ‬ومن ثم التصنيع في مواقع الإنتاج،‮ ‬من شأنه تحريك الكتل السكانية نحو مناطق الكسب الواعدة تلك،‮ ‬بما لذلك من ميزات اقتصادية واستراتيجية عالية الأهمية‮.‬
ومن نقاط التفاؤل أيضاً‮ ‬التي يراها الناغي‮: ‬الاهتمام بالطرق الدولية،‮ ‬عبر الجسر الرابط بين مصر والسعودية،‮ ‬وتعبيد الطريق الدولي الواصل بين مصر والسودان،‮ ‬وتأمين الربط بين مصر ودول المغرب العربي،‮ ‬وكل ذلك من شأنه أن يدفع بالتنمية وحركة النقل والتجارة إلي آفاق‮ ‬غير مسبوقة علي مستوي القطر العربي برمته‮. ‬أما القاطرة الفارقة التي سوف تسحب مصر إلي آفاق التقدم،‮ ‬فتكمن في ولوجها النطاق الذي تحرمه علينا الدول الكبري،‮ ‬ألا وهو مجال تصنيع الصواريخ ذاتية الدفع‮ (‬الباليستية‮)‬،‮ ‬الذي يعتبر التقدم فيها ترجمة لتقدم في مجالات تصنيع الحاسوب،‮ ‬والبرمجة،‮ ‬والفيزياء،‮ ‬والنانوتكنولوجي،‮ ‬وانعكاسات ذلك علي تقدم مصر عسكرياً‮ (‬وتحقيقها مكسب الردع‮)‬،‮ ‬وإيجاباً‮ ‬علي علوم الفضاء،‮ ‬وصولاً‮ ‬في النهاية إلي الرقي بمكانة مصر إلي ما تستحقه،‮ ‬بسواعد وعقول أبنائها‮.‬
‮ ‬غموض
أمل زيادة مؤلفة رواية‮ "‬الكهف‮" ‬تميزت رؤيتها بالغوص في التفاصيل التي حملت إجابات تكهنية لأسئلة عدة تدور في رءوس المصريين الآن،‮ ‬ربما لأن روح الخيال تسيطر عليها وتجذبها إلي عالم من الأساطير صورتها في رواية‮ "‬الكهف‮" ‬التي تتحدث عن قصة صحفية شابة تبحث عن موضوع شيق فتقودها الصدفة لجبل تدور حوله الأساطير وتتوالي الأحداث بغموض وإثارة تنتهي بمفاجأة كبري،‮ ‬وهي الأجواء التي لا تختلف في‮ ‬غموضها عن الأوضاع التي تعيشها مصر منذ اندلاع الثورة‮.‬
تقول زيادة‮: ‬قبل إعلان نتائج الانتخابات بساعات نجد أن محطات التليفزيون والفضائيات انقسمت إلي نقل حي لمكان فرز الأصوات في محاولة لتغطية أهم انتخابات رئاسية حرة في مصر بعد الثورة،‮ ‬فيما اكتظت باقي المحطات بمحللين سياسيين والعديد من الوجوه الإعلامية التي أخذت تحلل وتتنبأ بالنتائج مسبقاً،‮ ‬والجميع يشاهد بترقب تلك اللحظات الحاسمة والجيش أعلن تشديد الإجراءات الأمنية‮  ‬علي المنشآت الحيوية تحسباً‮ ‬لاندلاع أي أعمال عنف نتيجة لرد فعل الشعب علي‮  ‬النتيجه أياً‮ ‬كانت،‮ ‬وبخاصة بعد إقصاء أهم عشرة رموز سياسية ممن لهم الشعبية الكبري في نفس الجماهير وعلي رأسهم حازم أبوإسماعيل الذي لازال معتصماً‮ ‬أمام لجنة الانتخابات احتجاجاً‮ ‬علي ما آلت إليه الأمور،‮ ‬وهروب سليمان وشفيق إلي خارج مصر‮  ‬بعد الفشل الذريع في محاولة الحصول علي أي منصب سياسي،‮ ‬وسفر خيرت الشاطر إلي لندن من جراء ما أصابه من يأس هو الآخر وظلم من القضاء علي حد وصفه للأمر،‮ ‬وما هي إلا لحظات وأُعلنت النتيجه لصالح عمرو موسي،‮ ‬بعد أن انحصرت المنافسة بينه وبين عبدالمنعم أبوالفتوح وحمدين صباحي‮. ‬
وتمضي أديبة الخيال العلمي في تصورها للمشهد فتقول‮: ‬مؤيدو عمرو موسي من أغلبية صامتة وأبناء مبارك يهللون وسعداء جداً‮ ‬ويعتبرون فوز موسي بمثابة رد شرف لهم بعد إهانة رئيسهم ودخوله السجن‮. ‬بينما ائتلافات الشباب من ثوار ولبيراليين وإسلاميين يعلنون أنهم عائدون للاعتصام في الميادين العامة لأنهم‮ ‬غير راضين عن تولي موسي للمنصب لأنه محسوب علي النظام السابق،‮ ‬وهؤلاء تدعمهم قوي خارجية برعاية أمريكا وإسرائيل،‮ ‬لأن موسي من أقوي الشخصيات السياسية علي الإطلاق في هذا الزمن القادر علي التعامل معهم بنفس طريقتهم دون النظر إلي حجم أو قوة أي دولة كانت وعلي رأسها الدول العربية التي كانت مستفيدة من خضوع وتخاذل المخلوع وبالتالي تلقفت احتجاجات‮  ‬الشباب‮  ‬ودعمتهم مرة أخري‮.‬
عودة البرادعي‮!‬
ويعود من لندن وأمريكا كل من البرادعي ونور في محاولة أخيرة لتولي أي منصب ويمتليء الميدان عن آخره من جديد ويعلن الجيش حظر التجول،‮ ‬وتعلن الجماعات الإسلامية سلفية وإخوانية تضامنها مع الشباب مرة ثانية وتبدأ المطالبات بتنحي موسي أو استقالته،‮ ‬والدعوة لتشكيل مجلس انتقالي ممثل في أعضاء الميدان وعلي رأسهم‮  ‬البرادعي ونور‮  ‬وصباحي،‮ ‬وفي محاولة أخيرة لإنقاذ مصر يعقد المجلس صفقة مع الجماعات الإسلامية بعد أن وعدهم بتولي أبوالفتوح‮  ‬منصب نائب موسي،‮ ‬ويعلن موسي تشكيل الحكومة من رموز لها تأثير علي الشعب في محاولة لاحتواء الأزمة،‮ ‬وينقسم الميدان ما بين مرحب ومؤيد لموسي وما بين رافض له ولحكومته،‮ ‬فيعلن الإسلاميون مقاطعة الاحتجاجات ومغادرة الميادين مرة أخري،‮ ‬ويظل الاعتصام معلقاً‮ ‬ويظل الجيش علي الحياد لمدة أيام ويشن الإعلام حرباً‮ ‬ضروسا علي المعتصمين ويصور أن هدفهم تخريب البلاد،‮ ‬لأن أهدافهم الأساسية كانت وجود رئيس ودستور وبعد أن تحققت هذه المطالب مازالوا يشككون في الانتخابات ويدعون للفوضي‮.‬
وبحسب رؤية أمل زيادة فإن أول بيان سيلقيه الرئيس الجديد هو الحرص علي تحقيق مطالب الثورة المجيدة وفي الكواليس يصدر قراراً‮ ‬بإخلاء الميادين بالقوة ومنع كل‮  ‬وسائل البث الإعلامي في محاوله منه لاحتواء الموقف ثم يصدر قرارات بنقل مبارك إلي السجن ووضع سوزان وزوجات أولاد مبارك قيد الإقامة الجبرية وسرعة إصدار قرارات بحق رءوس الفساد في محاولة لإثبات المصداقية والمحافظة علي الوطن‮.‬
ثم تبدأ سلسله جديده من البرامج ويتلون الإعلام المقروء والمرئي والمسموع‮  ‬وتظهر مبالغات في وصف نزاهة الرئيس المنتخب وبطولاته في محاربة الفساد في عهد المخلوع،‮ ‬ويظهر نوع جديد من الأغاني كلها من نوعية اخترناه وعلي حياتنا استئمناه لكن بأداء شعبان عبدالرحيم‮.‬
غياب الاستقرار
الكل يترقب انتخابات الرئاسة،‮ ‬من منطلق أنها ميلاد جديد لوطننا،‮ ‬لكنني لا أعتقد أنها ستنقل مصر مباشرة إلي الاستقرار‮. ‬هكذا بدأ الروائي ياسين أحمد سعيد عضو الجمعية المصرية لأدب الخيال العلمي حديثه،‮ ‬موضحاً‮: ‬لا أعد نفسي متشائماً‮ ‬بهذا التوقع،‮ ‬بل هو تصور منطقي بناء علي ما حدث ويحدث،‮ ‬فالرئيس القادم لن يكون سوي قابض علي جمرة من نار،‮ ‬وسيوضع تحت ضغط منذ أول لحظة له علي الكرسي،‮ ‬بل أكاد أتوقع اشتعال الموقف فور إعلان‮  ‬الفائز بالمنصب،‮ ‬فعندها ستمتلئ الشوارع مباشرة بالمظاهرات،‮ ‬مظاهرات مؤيدة للفائز،‮ ‬وأخري معارضة تطعن في نزاهة الانتخابات وتطالب بإعادتها،‮ ‬ولذا ما أتمناه هو الالتفات إلي متطلبات المرحلة الجديدة،‮ ‬نعم من حق الكل أن يتظاهر ويعبر عن رأيه،‮ ‬لكن ليس من حق أحد أن يعلي مصالحه الفئوية علي حساب مصلحة الوطن،‮ ‬ومن الآن أرجو أن يقر مجلس الشعب قانوناً‮ ‬منظماً‮ ‬لسبل وأشكال التظاهر،‮ ‬فنحن بذلنا الدماء ثمناً‮ ‬لحرية‮  ‬مصر،‮ ‬والآن جاء الدور لنبذل عرقنا في بنائها‮.‬
يضيف مؤلف رواية‮ "‬المنسيون‮": ‬أقول هذا من منطلق أنني واحد ممن ينتمون لهذا الجيل،‮ ‬شاب من أولئك الذين لا يكفون عن الحلم،‮ ‬ويمثل الخيال العلمي زادي وذاتي وسط هذا الواقع المضطرب،‮ ‬وفي نفس الوقت أحذر أصحاب الكراسي الجدد من الالتفاف علي ما اقتنصناه من حقوق وحرية،‮ ‬فثورة يناير مثلت كسرا لعادتنا الذميمة في تأليه حكامنا،‮ ‬وجيلنا العظيم حطم آخر أوثان لها،‮ ‬ولن نسمح بنصبها مجدداً‮.‬

هناك 3 تعليقات:

سما احمد يقول...

شركة كشف تسربات المياه بمكة
شركة تنظيف فلل بمكة
شركة تنظيف واجهات حجر بمكة
شركات نقل العفش بمكة المكرمة
شركة تنظيف شقق بمكة
شركة تنظيف منازل بمكة
شركة مكافحة الفئران بالرياض
شركة كشف تسربات المياه بالرياض
شركة جلي بلاط بمكة
شركة تنظيف مسابح بمكة
شركة صيانة مسابح بمكة
شركة تنظيف خزانات بالخرج
مكة

سما احمد يقول...

شركة تنظيف خزانات بمكة
شركة عزل خزانات بمكة
شركة عزل اسطح بمكة
شركة تنظيف موكيت مكة
شركة تنظيف سجاد بمكة
شركة شراء اثاث مستعمل بالرياض
مكة
مكة
مكة
شركة مكافحة حشرات بخميس مشيط
خميس مشيط
شركة رش مبيدات بخميس مشيط
شركة تنظيف مجالس بمكة
شركة رش دفان بمكة

سما احمد يقول...

شركة مكافحة الفئران بمكة
شركة مكافحة صراصير بمكة
شركة مكافحة بق الفراش بمكة
شركة تنظيف مساجد بمكة
شركة تنظيف الكنب بالبخار بمكة
شركة تنظيف ستائر بمكة
شركة تنظيف اثاث بمكة
شركة تخزين اثاث بمكة
شركة مكافحة حشرات بمكة
شركة رش مبيدات بمكة
شركة مكافحة النمل الابيض بمكة
شركة تنظيف الاثاث بالرياض
شركة رش الدفان بالرياض


شركة نقل عفش بالرياض
شركة تنظيف مفروشات فى مكة
كشف التسربات بالرياض





شركة مكافحة حشرات بالخرج