الثلاثاء، 17 يوليو 2012

هادم الخوف ( المجذوب )

  1. هادم الخوف
    ( المجذوب )




  1. المجذوب هو شخص فى نظر العامه  درويش او مبروك  اى ان بينه وبين الله عمار بمعنى  انه لو دعى  لاى فرد يستجيب له الله ...!
    والدرويش  شخص عاطل لا يعرف اى احد اين ينام او من اين يحصل على قوت يومه ! يرتدى ملابس  رثه  بيضاء او ملابس من الخيش ... ودائماً هناك   علامات تميزه مثل اللحيه الطويله  والعديد من السبح التى يرتديها وعصا  يتكأ عليها  !
    يكثر وجوده حول الاضرحه الكبرى الشهيره فى مصر ولعل  احدهم كنت اعرفه واقابله  اسمه على الزعبلى  كان اذا رأى طفل صغير كان يداعبه  برفع حاجب وانزال آخر لدرجة مخيفه كانت ترعب الاطفال ...!
    لو تحدثت معه تجده يخبرك انه رأى فولان وانه كان يصلى برفقته امس فى المسجد  رغم ان فولان هذا قد فارق الحياة منذ سنوات !
    وهناك بعضهم من يصر على انه من خدام وحراس هذا المكان  وان هذا المكان المبروك قطعه  من الجنه وكل ما بها مقدس .
    وذات مره اختفى الزعبلى لاسابيع وظهر كما اختفى وبسؤاله عن سر اختفاءه  اخبرنا انه كان  فى زياره للمسجد الاقصى .... والعجيب فى الامر انه وصف لنا المسجد من الداخل وقص علينا من قابل  اثناء رحلته  وكيف يتعامل اليهود مع رواد المكان وكيف انه استطاع ان يسخرهم لخدمته  بعصاه السحريه ...!

    ********* 
    قارىء الودع  ينتشرون على الشواطىء وفى الميداين الكبرى والشوارع الكبرى فى مصر 
    فى الغالب كلهن سيدات
    يحملن اربع او خمس وداعات  او قواقع

    يلحون على من يقابلهم ان يقرؤن لهم الودع
    يختارون البنات او الاحباء فى الغالب
    لا يأخذون مقابل  مادى او بالاحرى  هم تاركين هذا الامر لك  حتى ممكن انهم  يأخذون اى شىء لديك زجاجه برفان او ساندويتش  حتى ...!
    قارئى الودع لغز محير بالفعل  اغلب ما يقولوه يكون حقيقا وحدث بالفعل اما  بخصوص الحاضر او المستقبل فيكون كلاما عاماً ومرسل وتقريبا مشابه للكل
    لكن السؤال  كيف علمت تلك السيدات ادق تفاصيل من قرأت لهم الودع .. هل هى  خبيره لدرجة ان تلقى كلاما  متأكده انه قد يكون  حدث ام ان الامر يعد صدفه ... ام انها  تحفظ بعض الكلمات ترددها للجميع  وفى الغالب من يقرأ الودع لن يكذبها  على الاقل
    لان كل من يقدم على قراءة الودع له يكون بدافع الفضول .... ام انها بالفعل على علاقه بعالم الروح ولها  جان تسخره لخدمتها  فيخبرها بماضى كل شخص  لغز آخر من الغاز حياتنا ...
    وبالالحاح عليهم من اجل الافصاح عن مصادر معلوماتها  تجد رفضا باتاً ومطلقاً
    هل خوفا من  اذية من سخرتهم ... ام خوفا من فقدان مصدر رزقها ومصداقيتها امام الكل ام  بالفعل هى تمتلك  قدرات خارقه وتستطيع  اخبارك بماضيك  اعتمادا على خبرتها ونظرتها للشخص
    اسئله كثيره ليس لها اجابات بل  تقودنا لنقطة اخرى وهى لغز  التواجد فى مكانين فى نفس الوقت
    البعض يقول ان القرين ياخذ صورتك ويتجسد فى هيئتك ويظهر للغير فى مكانين فى نفس الوقت كما حدث مع الرئيس الامريكى ابراهام لينوكلن  عندما رأى نفسه  امام نفسه وتوفى بعدها بوقت قصير  فأرتبطت هذه الظاهره بكون من يتواجد فى مكانين فى وقت واحد ان هذا علامه على دنو اجله !
    وهناك  عجيبه من عجائب  عالم الروحانيات وما وراء الطبيعه وهى تؤكد ان الجان  كائن جبان  يخاف ولو شعر بخوفك يظهر لك حتى يتسلى هو برؤية الفزع عليك وانه لو نجحت فى امساكه على اى صوره يظل عليها للابد !

    اضرحة اولياء الله الصالحين هناك عدة روايات  عن اصحاب هذه الاضرحه مثلا فى طريق صلاح سالم  هناك ضريح يقسم الطريق الى نصفين لم يستطيعو من نقل المقبره من اجل توسيع الطريق كما حدث مع باقى المقابر فى هذا الطريق
    يقولون ان العمال حاولو بشتى الطرق  نقل المقبره بائت كل محاولاتهم بالفشل  حيث اصيب فريق العمل بالامراض او تعطلت اجهزتهم  وبذا توصلو الى ان يظل هذا الضريح فى منتصف الطريق وتمر السيارات من الاتجاهين حوله  السؤال المنطقى الذى يطرح نفسه وبقوه
    لو كان  المدفون فى هذه المقبره رجلا صالحا كما يقولون هل   من المنطقى ان يعطل سير العمل لخدمة ملايين البشر ...!
    لو كان صالحا كما يزعمون اكيد كانت عملية توسعة الطريق ستتم بلا ادنى مشاكل او تعطيل
    هذا يقودنا  الى نتيجه واحده انه ليس بالضرورة ان يكون  من اولياء الله الصالحين او رجلا له كرامات كما يقولون وانما الامر يتعلق بلغز ما  ربما لو نقلت هذه المقبره لجلبت على المنطقه الوباء او الامراض ربما كانت بوابه لعالم آخر ,,, ربما
    ربما كانت مفتاح  لعالم  مواز ......... ربما ...!
    انما لرجل صالح اشك .
    وعلى ذكر الاضرحه لماذا لو كانت  اسرة ما تمتلك ضريح جديد وحدثت حالة وفاه ... وطلب منهم ان يدفن فى المقبره الجديده يرفضون بحجة انها لو فتحت لن تغلق الا لو اخدت اكثر من شخص عزيز ؟  اليس الحياة والموت بيد الخالق سبحانه وتعالى ام انها معتقدات  ام ان الامر فيه جانب من الحقيقه او نتيجه لصدف مرت على  من يقول هذا الكلام ,,,,
    **********

    قراءة الكف   امر اخر من الامور الخارقه للطبيعه حيث لكل كف خطوطه التى تختلف عن الاخر بأعجاز فريد من الخالق سبحانه وتعالى
     حتى التواءم المتماثله لا تتشابه اكفهم او بصماتهم
    لكن ما لا خلاف فيه هو ان كل شخص مكتوب فى كفيه  رقم 18 و81  حاصل جمعهم 99 وهو عدد اسماء الله الحسنى !
    السؤال  هل فعلا خطوط الكف هى خريطة  العمر للشخص   بالمنطق جائز جدا اذا كانت الاكف لا تتشابه فلما لا تكون بالفعل خريطة عمر لكل شخص ...

    وعلى ذكر  قراءة الكف هناك ايضا فتح الكوتشينه  يقولون ان من يفتح الكوتشينه ليلا تجلب له سوء الطالع  باللغه الدراجه ( النحس )  لماذا اذن نلجأ لفتحها  اذا كانت ستجلب لنا سوء الطالع كما يقولون   هل هو الفضول  ام الفراغ ام اليأس ام  محاوله لتكذيب المعتقد ....
    هل جربت فتحها وحدث لك شىء   خطير لا سمح الله اكيد لا ... لاننا بالفطره نثق فيمن هم اكبر منا ومن هم اكثر خبره ...!

    ***********
    وهناك سر اخر  تحتكره القرى الا وهو  ظهور الجان بصورة كبيره ومكثفه  جداً وهذا يعزى الى  قلة عدد السكان فى هذه الاماكن وكثرة الاماكن الخاليه سواء اكانت حقول او غيرها
    وهذه بعض الروايات التى ذكرها اناس محل ثقة
    قصه رواه لى الوالد اطال الله فى عمره
    عندما كان طفلا عمره عشرة اعوام  وبعد حدوث الفيضان الذى كان يكتسح القرى  بغدر تام قبل بناء السد العالى
     قال يتوسط ارضنا  الزراعيه  مقام لولى اسمه  ابى فراس  عندما يجتاح الفيضان  القريه كان يغرق كل شىء الا  المقام بل وكانت المياه تحمل معها شمع مضاء يظل سائراً بطول القريه حتى يستقر  حول المقام مكونا دائره ويظل مشتعلا  وسط ذهول اهل القريه ... ولا زال ابى يتعجب مما رأى قائلا لاندرى من اين اتو ولا من اشعلهم ...

    ويتابع قائلا : عندما كنا اطفال كنا نهوى اللعب فى المناطق  النائيه كان يخيفنا اصحابنا الكبار هذه المناطق مسكونه
    كنا نذهب   بدافع  التحدى وادعاء الشجاعه  يقول ابى كنا نذهب فى هذه الطرق لنجدها مكتظه على آخرها بالارانب كنا نستبق بعضنا البعض فى الامساك بهم ووضعهم فى ملابسنا بعد ان نمسك الجلباب بأسنانا ونتفاخر فى من امسك اكثر عدد من الارانب ونذهب سعداء لاهالينا لاخبارهم بما وجدنا بمجرد ان نفتح الجلباب نجده فارغاً ...!
    هل تهيأ لهم  ذلك ... ام بالفعل تجسدت الجان فى هذه الارانب وبدافع  التسليه كما فى عالمنا اولاد صغار اكيد عالم الجن به من هم صغار السن  و منهم من لديه خفة دم ايضا فظهرو لهم بهذه الصوره بدافع  التسليه واللعب ....!
    سؤال سأله ابى واصحابه واهالى القريه  ولازال مطروحا الى الان بلا اجابه ؟

    وهذه قصه اخرى  تحمل فى طياتها العديد من التساؤلات والكثير جدا من الغموض

    سيده كانت تجلس فى منزلها تطعم رضيعها ذو الشهور الثلاثه  وفجأه انطلقت طلقه من مسدس الزوج وهو ينظفه  قتلتها على الفور
    الى هنا الحادث عادى جدا ويحدث فى العديد من الاماكن
    الجديد والمدهش هنا  ان اهالى المتوفيه  يستيقظون كل يوم ليجدو  الطفل فوق السطوح باكياً
    من اخذه لفوق السطوح ... لا احد يعلم  ظل هذا الحال لسنه كامله  كل يوم يستيقظون على بكاء الطفل فى نفس المكان
    ويقسم اهالى القريه انهم طوال هذا العام كانو يرونها سائره فى شوارع القريه حامله الرضيع !
    والامر المذهل ان الطفل لم يعش طويلا توفى بعد عام على رحيل امه
    ومن وقت وفاته وهى  اختفت ولم تعد للظهور
    هل كانت تظهر  لانها لم تكن قادره على فراق طفلها ..!

    وبمناسبة هذا الطفل ما صحة معتقد ان لو دفن طفل فى  مقبرة فانه يكون مصدر نورانيا ورحمة لمن  هم مدفونين فى هذه المقبره ....!

    اكتشفت ان هناك العديد والعديد جدا  من الامور التى يتبعها ويرددها الغالبيه العظمى دون  اعمال المنطق والعقل فيها...
    مثلا لماذا نتشاءم من الغراب  والبومه  اليس  هم من مخلوقات  الله عز وجل
     لماذا ارتبط ظهورهم بالنكد والخوف واو وقوع مكروه ما ....!
    وهناك امر آخر يقولون ان امام كل منزل او شقه  او بيت  يحرسه  ثعبانيين
    مما يحرسونه ؟ ولماذا اثنين ؟
    وهناك تعليمات  واضحه ومحدده  لا تستفزهم ولا تحثهم على الخروج واذا خرجو لن يغادرو المكان ابدا او ان  هذا البيت ملعون رغم ان ظهور الثعابيين والحيات له اكثر من  تفكير علمى فى الظهور مثلا تكثر الحيات والثعابيين فى الاماكن الصحراويه والزراعيه ... والبيوت القديمه والاحياء الشعبيه وفى تلال  القمامه  اى ان وجودهم شىء مسلم به
    ولماذا اذن هناك اثنين يحرسون  كل بيت
    واذا ظهر وخرج الثعبان وهاجم شخص لا تتحرك من مكانك لكن قف وقول له  امضى فى سبيل الله نحن لا نريد اذيتك ولا نريدك ان تؤذينا
    والمدهش انه يستجيب بالفعل ويترك المكان ...!
    اعتقد ان هذا يقودنا لسر اخر ربما كان هذا الثعبان  هو احد حراس المكان ونحن لا ندرى اى انه جان واتخذ هذه الصوره  بدليل انه يستجيب لما  يقال ... امر آخر وسر من اسرر الروحانيات والطبيعه

    نقطه اخيره   هو الحقيقه يندرج تحت بند الغيبيات  وهو الحسد
    نعلم تماما ونؤمن بوجود الحسد لانه ذكر فى القرآن الكريم وكلنا نعلم  قصة السيده التى حسدت الرسول الكريم
    ونعلم ان المعوذتين  تقى منه وهناك بعض آيات المحصنه  ايضا لكن بالمنطق
      هناك شخص نعلم تماماً انه حاسد
    وبناء على وجوده عندك او رؤيته فيتصادف ويحدث لك مصيبة ما
    او يطالك ضرر ما
    مهما قرأت التحصينات فان الكارثه تنالك
     هذا يكون مقدر ومكتوب وما حدث كان قضاء وقدر وربما كان هذ الشخص مظلوم وانت فقط لانك لا ترتاح له او لانه لا يروقك  تظن ان المكروة سيطالك مادام رأيته او زارك
    فتلعب الصدفه دورها فى ان ما هو مقدر لك ان يحدث  حدث  وبالتالى اخذت عنه هذا الانطباع ووصفته بأنه حاسد
    !!!!!!!!


    امل زياده  18  يوليو
    2012

هناك تعليقان (2):

Bent Men ElZman Da !! يقول...

فكرتينى بقصص كتييير جدتى بتقعد تحكيلهالى شبه اللى انتى حكتيها دى
يعنى قصه المجذوب دى فكرتنى بقصه
جدتى كانت بتقولى ان فى ولى يعنى وليه مقام فى البلد بتاعتهم فيه ناس شافوه بليل فى البلد وتانى يوم الصبح كان فى مكه بيحج وواحد من البلد كان هناك وشافه فعلا
استغربت جداااااا من القصه دى
ده غير قصتها اصلا على شكله اللى كان مميز بحاجه غريبه كده مش عارفه اوصفهالك ازاى بس كان فى جزء من وشه متغطى بـ زى زائده جلديه كده دى بردو كانت لفته نظرى جدا
ولحد دلوقتى كل الناس فى البلد يعرفوا الشخص ده وبيحكوا عنه حاجات كتير
والمقام بتاعه فى البلد مميز جدا لما بروحه فعلا بحس بحاجه غريبه فيه

بس انا مش بقتنع بحكايه الكف والفنجان والودع والكلام ده كله مهما قالوا حاجات وصدفت انها طلعت صح بحس انها تخمين مش اكتر

لكن مقتنعه تمامااااااا بالحسد لانى شوفت مواقف كتير فعلا مالهاش اى تفسير غير الحسد

بحب انا القصص الغريبه دى اوى ^_^

Deyaa Ezzat يقول...

دراسة مفيدة لشخصيات موجودة ونادر أوي لما حد بيتناولهم بالدراسة

فكرتيني بحاجة قرأتها لأحمد خالد توفيق
هو كمان مهتم زي مانتي عارفة بالافكار دي

بالتوفيق دايما