الخميس، 29 مارس 2012

موضوع هام


مثلث برمودا و علاقته بالمسيح الدجال و الشيطان " بالصور " ادخل ايها المسلم000


مثلث برمودا و علاقته بالمسيح الدجال و الشيطان " بالصور " ادخل ايها المسلم000


بسم الله الرحمن الرحيم

تعديل الموضوع يوم 25\7\2005 وتم حذف بعض الكلمات التى لا تليق بسيدنا عيسى والانبياء

واسف ان لم اليق بالتحث ببعض الكلمات وارجوا ان يسامحنى اللة

0000 سبحان اللة وبحمدة سبحان اللة العظيم


( استغفر اللة الذى لا الة الا هو الحى القيوم واتوب الية)

هذا الموضوع للكبار وليس محل للضحك او التسلية وهذ الموضوع تم تداولة بعد اكتشاف بعض الحقائق

في هذا الموضوع ساتعرض لعلاقة مثلث برمودا بالمسيح الدجال .. حليف الشيطان حيث انه التفسير الديني الوحيد و هذا عكس التفاسير العلمية

في الاول دعونا نتعرف على مثلث برمودا : -

الموقع الجغرافي
غرب المحيط الأطلنطي تجاه الجنوب الشرقي لولاية فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية

لماذا اطلق عليه اسم مثلث
نظرا للحادثة الشهيرة و الاولى في العصر الحديث و التي كانت ضحيتها 5 طائرات كانت تحلق فوق تلك المنطقة و تاخذ تشكيل المثلث

لماذا اطلق عليه اسم برمودا
نظرا لان اقرب الجزر التي يستطاع الوصول اليها او التقرب من تلك المنطقة هي جزيرة برمودا " و هي من الجزر السياحية "

و لمعرفة التفاصيل عن الحوادث التي حدثت في مثلث برمودا يرجى مراجعة الموضوع الخاص بشذى الياسمين



و هذه هي بعض الصور التي توضح امتداد تلك المنطقة التي تدعى بمثلث برمودا 







سوف نلاحظ انه هناك مناطق عديدة تتسم بنفس غموض مثلث برمودا و العجيب في الامر انه هناك تباين واضح جدا من حيث المقاييس و اذا دققتم اكثر فستلاحظون ان المنطقة الوحيدة التي موجودة على اليابسة موجودة في قارة افريقيا و بالتحديد في الجزائر و اذا اردتم تدقيق اكثر فهي منطقة كهوف تسيلي 



فلنعرف الان من هي شخصية المسيح الدجال 



هناك الكثير من النظريات التي قيلت عن ان المسيح الدجال هو السامري الذي التقاه سيدنا موسى عليه السلام و هناك بعض الايات التي تشير الى ذلك 

قال الله تعالى
" فاخرج لهم عجلا جسدا له خوار " 

حيث ان السامري كان المترجم الذي يقول لبني اسرائيل ما يقوله لهم العجل .... فامرهم بالركوع للعجل على انه كلامه و بالفعل ركعوا جميعا الا هارون و يوشع بن نون 

و هنا اعلن السامري انه رسول لهم و انه بن الاله مثلما سيدعي الدجال 

و حاول هارون ان يدعوا قومه الى الهداية فقال لهم ان موسى هو نبيكم وعليكم ان تتبعوه و لا تتبعوا هذا الشيطان ....

قال الله تعالى 
" ولقد قال لهم هارون من قبل يا قوم انما فتنتم به و ان ربكم الرحمن فاتبعوني و اطيعوا امري " 

و لكن بني اسرائيل رفضوا كل التحذيرات و استمروا في عبادة العجل 

و بالطبع معروف عن نبي الله سيدنا موسى عليه السلام انه كان له قوة يحسد عليها و لهذا فقد قام بشد هارون اخيه " من ابيه و امه " من لحيته 

المقابلة بين السامري و نبي الله موسى : -

قال تعالى 
" قال فما خطبك يا سامري " 

فسر بعض العلماء على ان الخطب هنا هو شئ عظيم او يدل على كارثة و لكن البعض الاخرفسر هذا على انه لين في الحديث من جانب سيدنا موسى عليه السلام 

كان رد السامري على سيدنا موسى 

قال تعالى 
" قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من اثر الرسل فنبذتها و كذلك سولت الي نفسي "

بعد هذا الحديث ادرك موسى انه امام المسيح الدجال الذي حذره منه رب العالمين فقال موسى للسامري 

قال تعالى 
" فاذهب فان لك في الحياة ان تقول لا مساس " 

قال تعالى 
" و ان لك موعدا لن تخلفه " 

نعم المعنى صحيح فاذا كان هذا هو الدجال فلن يمسه احد في الدنيا الا سيدنا عيسى عليه السلام الذي سيقتله و هذا هو الموعد الذي ذكره سيدنا موسى عليه الصلاة و السلام 



سؤال غريب يطرح نفسه علينا لماذا لا يتحالف الشيطان في صورته الاصلية مع المسيح الدجال حيث ان هدف الاثنين واحد ؟

فلنتعرف الان على ابليس " الشيطان " 



الشيطان " ابليس " من الجن حيث انه لم يؤمن بادم كنبي و رفض الاعتراف بهذا 

قال تعالى

" وخلق الجان من مارج من نار " 

" خلقتني من نار و خلقته من طين "

" الا ابليس كان من الجن " 

دلوقتي بعدمت تاكدنا من ان ابليس من الجن فيجب علينا معرفة ان الجن كانوا يسكنون الارض قبل سيدنا ادم ب الفي عام و فسدوا في الارض و قتلوا بعضهم و لهذا ارسال الله عليهم جيشا من الملائكة ليقاتلوهم و انتصرت الملائكة بمشيئة الله و بعد هذا تم طرد الجن الى الجزر في المحيطات و هذا هو موطن الجن الاساسي حتى الان 

عن بن عمر بن عباس رضي الله عنهما قالا فيما معناه : " كانت الجن تسكن الارض قبل ادم بالفي عام ففسقوا فيها و افسدوا فسادا عظيما و قتلوا بعضهم تقتيللا و سفكوا الدماء فبعث الله اليهم جندا من الملائكة لما كثر الفساد في الارض فطردوهم الى جزائر البحور و المحيطات "

اذن بما ان ابليس هو ملك الجن و هو حليف المسيح الدجال لان هدفهم واحد و بما ان موطن الجن هي الجزر في المحيطات اذن فان التفسير الامثل لظاهرة مثلث برمودا هي ان تلك المنطقة تحتوي على جزر ماهولة بالبشر و بالجن " حوادث الاختفاء من الممكن ان تكون حوادث اختطاف من اجل ان يكثر جيش المسيح الدجال " 



اذا ما علاقة مثلث برمودا بالدولار الامريكي 



ها هي بعض الصور التي توضح ان الدولار الامريكي القديم مرسوم عليه هرم " فرعوني " حيث ان السامري و موسى نزلوا في مصر و فلسطين " ايام العهد الفرعوني " وبالطبع فان الدجال " السامري " اعجب بفكرة الطبقات و التدرج في الاهرامات و التي تدل على ان الزعيم لكل هذا يجب ان يحتل اعلى طبقة و هي راس الهرم و لهذا فالمرسوم على راس الهرم هي عين الدجال " الاعور "


و لنستعرض مع بعض ما الذي تحتويه الصور من معاني غريبة و صور اغرب : - 

ANNUIT COEPITS و تعني باللاتينية الملك الاوحد 
MDCCLXXVI و هي اختصارات الارقام باللاتينية و مجموعهم 1776 حيث ان هذا هو تاريخ انشاء الولايات المتحدة 
NOVUS ORDO SECLORUM و تعني النظام العالمي الجديد 
اما الكلمة الاخيرة في قاعدة النسر فهي بالانجليزية The Great Seal و تعني الخاتم العظيم او الاعظم 



و مايؤكد هذا الكلام هو وجود الهرم في الدولار على ارضية جزيرة و المعتقد ان تلك الجزيرة هي للجن و ملكهم ابليس و لحليفه المسيح الدجال و هذه الصورة توضح ذلك 





اعتقد ان النظام العالمي الذي تتبعه الان الولايات المتحدة و تنادي بتطبيقه موجود منذ قديم الزمان 
و بالطبع ان المسيح الدجال اكتشف قارة امريكا الشمالية قبل كولومبس بكثير فمن غير المعقول ان تبقى تلك القارة كل تلك المدة مجهولة حيث انه كانت هناك حوادث اختفاء لسفن قديمة قبل عهد كولومبس بالكثير و كان يطلق البحارة على تلك المنطقة " بحر الشيطان "

و هناك نظرية تتبع الكلام السابق و تقول بما ان المسيح الدجال هو " السامري " فهذا يعني انه قد مر بالكثير من العصور و تعلم من العلوم ما يفوق البشر هذه الايام و له خبرته في مجالات عدة و هذا مؤكد حيث كيف له ان يفتن البشر الا ان جاء بتكنولوجيا تغلب عصر التطور الحالي و هذه مجرد صورة افتراضية و ليست صحيحة انما فقط تدل على بعض مواصفات للمسيح الدجال الذي من الممكن ان يتشابه مع تلك الصورة 





في الختام احب اذكر ان هناك لفظ غريب جدا و US و التي تعني United States و اعتبره البعض انه اختصار وانه مأخوذ من اسم التاجر الأميركي صموئيل ويلسون Samuel Wilson المعروف تحببا ب-(العم سام ويلسون). وتفصيل الأمر أن هذا التاجر كان يزود القوات الأميركية، خلال حرب عام 1812 بلحم البقر، وكان يدمغ براميل هذا اللحم بحرفي U.S. (أي الولايات المتحدة) إشارة إلى أنها ملك الدولة. وإذ كان هذا الرمز يمثل أيضا الحرفين الأولين من كلمتي (العم سام) Uncle Sam فسرعان ما أصبح هذا اللقب مرادفا للولايات المتحدة الأميركية

و لكن الجميع تجاهل ان هذا الاسم ماخوذ في الاساس من السامري الذي هو المسيح الدجال حيث ان كلمة sam اختصار للسامري " سام " 
و هذا ما تؤكده الصورة المتعلق دائما بهذا اللقب حيث ان الصورة توضح شكل رجل له قبعة عليها نجوم و له ملابس ساحر " أي انه منجم و ساحر و دجال " و لكن الصورة لا تعبر عن صاحبها انما تعبر عن المعنى الواضح لنا الان 



فلنسال الله ان يحفظنا من فتنة المسيح الدجال 
و لكم مني خالص تحياتي و تقديري
___________منقول_______ 

الجمعة، 23 مارس 2012

مصر بعيون محمد الناغى

                                                                              o                                                                 محمد أحمد الناغي
سبق له الكتابة بجريدة صوت الأمة بالنسخة الورقية، بصفحة (الشارع السياسي)
فاز بجائزة وزارة الشباب 2008 عن القصة القصيرة.
سبق له النشر باليوم السابع النسخة الألكترونية.
صدر له مجموعة قصصية بإسم (ظلال الإثم)، تدور المجموعة في فلك الآثام البشرية، وكيف تلاحق مقترفيها كظلهم؛ حتى توردهم جزاءهم في النهاية.

                                                                 وكانت اجاباته على الاسئله كالآتى 
·                                           
o                                                                 الاول اسمك ووظيفتك او مؤهلك
محمد أحمد الناغي، تاجر، بكالريوس تجارة قسم إدارة أعمال
بصفتك مصرى كيف ترى مصر بعد الثورة ؟
أراها في حالة مخاض ،ألم وعصبية وحساسية ، وردود أفعال مبالغ فيها، وأحيانا بها مبالغة، أو تهوين في حالات أخرى.
كيف تابعت وقائع الثورة ؟ هل كنت تتوقع ان الشعب سيثور ؟
نعم.. ولكن ليس بكل فئاته كما حدث.
اوصف شعورك وانت تتابع تداعيات الاحداث فى مصر خلال 18 يوم ؟
أشد ما أصابني بالذهول هو ردود أفعال النظام الخاطئة جدا.. التي كانت تعجل بسقوطه بأسرع مما أحلم.
هل اختلفت مصر الان او بمعنى اصح هل لمست اختلاف فى مصر بعد الثورة ؟
نعم.
اوصف لنا حال مصر وانت شاب فى عصر المخلوع ؟
محسوبية، تجبر، تكبر، استهجان بالناس، شره، وطمع، وشبق، انتهازية
افكار للاصلاح ماذا يجول فى خاطرك من فكر للاصلاح عسى ان ينتبه لنا مسؤل او اياً ممن يهتمون لامر البلاد
وضع المسئول المناسب عفيف اليد في المكان المناسب.
ايه رأيك فى الاخوان: مجتهدون / القضاء المصرى: يحاول النهوض من ما شابه من العهد الماضي / جهاز الشرطه: متحسر على ما كان، ومتابطيء وشامت، ويقاوم الاصلاح / المجلس العسكرى: يجتهد بحسن نية ولكن بلا خبرة وذلك طبيعيا، دعك من أن المئسئولية هائلة / امريكيا وسياستها: لا تحتمل وجود تركيا أخرى ممثلة في مصر / ايران كقوى بدأت فى التعامل بجراءه فى الاونه الاخيره: تتوق للتعاون مع مصر / الجمعيات الاهليه واتهامها فى مصر بالتمويل الاجنبى: كل من يثبت خرقه للقانون يتوجب مساءلته / سفر الامريكيان بهذه الطريقه: مهين، ولكن أشتم رائحة صفقة لصالح مصر لم يعلن عنها 
/ اسرائيل: قلقة وتحاول تركيع مصر 
/ البلطجه كظاهره تفشت فى المجتمع فى اعقاب الثورة: نتيجة طبيعية لتخاذل وتكاسل الشرطة (وفقدان شهيتها للعمل!)
/ احداث بورسعيد: كانت أحداث المحلة بروفة لها، وقد أثبتت التحقيقات أخيرا أنها مدبرة 
/ شبح الفتنه الطائفيه: قائم وإن كان المصريون عموما غير متحمسين عامة لتأجيج الفتنة
شايف مصر رايحه على فين ؟
للاستقرار بإذن الله ما دامت سائرة في طريق انتخابا الرئاسة والمجالس المحلية بعدها ومن قبل الدستور، وبلا تأجيلات.
ازاى نطهر المؤسسات ؟
بتفعيل دور الأجهزة القائمة بالفعل، وبدون خضوع لأي توازنات أو حسابات.
ازاى نطور التعليم ؟
بالاعتماد على تجارب الدول المتقدمة.
هل فعلا الحرية والعداله الوجه الاخر للحزب الوطنى ؟
قطعا لا.


أمل زياده

مصر بعيون الكاتب ( ماجد القاضى )


ماجد القاضي.
*
مواليد 1973م.
*
كاتب ومؤلف روائي مصري ومصمم دعاية وإعلان.
*
حاصل على بكالوريوس العلوم من جامعة القاهرة 1995م له العديد من .
*
المتنوعه  الأعمال:
-
كتاب "مصطلحات شائعة" (طبعتان).
-
رواية "نحن الماضي"، من الخيال العلمي.
-
رواية "وداعا للسيد"، تاريخية.
-
عشرات المقالات الاجتماعية والسياسية والدينية بالإضافة إلى العديد من الخواطر والتأملات والقصص القصيرة في مدونته: "هكذا عاملتني الحياة"، تم نشر بعضها في (إخوان أون لاين) و(جريدة المصريون) و(صحيفة المجتمع المصري) و(شبكة رصد) و(جريدة الفتح).
-
رواية "الزيارة الكونية"، من الخيال العلمي (تحت الطبع).
-
كتاب "عبارات هوليودية"، (تحت الطبع).
-
كتاب "مذكرات طالب حيوان"، (تحت الطبع). 
 وكانت ردوده على اسئلة مغترب كالاتى 
1-  اسمك، ووظيفتك، ومؤهلك، واسم البلد اللى انت موجود فيها دلوقتى:
- ماجد أحمد القاضي.
- خريج قسم "علوم الحيوان" بكلية العلوم جامعة القاهرة لعام 1995م.
- أعمل مدرسا لمادة العلوم في وزارة التربية بدولة الكويت التي أقيم فيها حاليا، إضافة إلى العمل في التصميم (دعاية وإعلان).


2- بصفتك مصرى وعايش بالخارج  كيف ترى مصر بعد الثورة ؟
- أراها تعود تدريجيا لوضعها الطبيعي، وهو الوضع الذي يثير الفخر.. وهذا ليس من قبيل الرومانسية الحالمة، بل هو أعيشه وأستشعره منذ أول يوم في الثورة من خلال أسلوب حديث وتعامل الكثيرين حولي (من أهل البلد هنا) ونظرتهم التي هي بين اثنين: إما منبهر بالمارد الذي يقوم الآن، وإما حاقد ينتظر فشل الثورة لأن هذا يكشف للجميع مكانة مصر الحقيقية التي كان يقلل دائما من شأن أبنائها...!


3- كيف تابعت وقائع الثورة وانت بالخارج ؟
- بكل ذرة في كياني.. كنت لا أنام تقريبا.. وهو ما يظهر في تدويناتي تلك الأيام؛ حيث كان يتم التحديث الفوري للأخبار تقريبا كل خمس دقائق حول ما يحدث من مختلف وسائل الأخبار (خاصة بعد حجب الفيس بوك داخل مصر.. ثم انقطاع الإنترنت).. 
كنت أتقلب كل ساعة ما بين أمل ويأس.. ترقب خائف وحماسة متحفزة.. سعادة وتعاسة.. فرحة وحنق.. مشاعر متقلبة كانت بالفعل تهلك الأعصاب.. أجري بين مصادر الأخبار فقط لأعرف عدد من في تحرير القاهرة و(بقية التحريرات الأخرى) كمؤشر على مدى تقدم الثورة وإيمان الناس بها...
لكني صرت واثقا من انتصار الثورة منذ يوم 28 يناير... وكان ما يحطم أعصابي هو لامبالاة كثير من المصريين حولي للأسف الشديد وإصرارهم على نقل الأخبار المكذوبة النابعة أساسا من التلفزيون المصري.. بينما كنت أقسم لهم يوميا أن المخلوع سيتنحى... والله سيتنحى.. طالما انكسر حاجز الخوف ونزل الإنسان العادي غير المسيس فقد جاءت اللحظة الحاسمة... هذا ما كنت أؤمن به والله..
لكن أقسى مرحلة هي عشية يوم (الخطاب العاطفي)... يعلم ربي أنني لم أصدقه ولم أتعاطف معه لسبب بسيط.. أنني أزن الأمور بميزان الشرع.. وفي ميزان الشرع: كيف أتعاطف مع إنسان قاتل سارق خائن لبني وطنه؟!!!!
لكن ليغفر الله لي على أنني شعرت بقنوط شديد بسبب رد فعل الناس، وانصراف الكثيرين، وبسبب المندبة والمناحة التي أقامها بعض الإعلاميين ليلتها مما أشعرني أن الثورة ستضيع بسبب انخداع كثير من الجماهير.. لقد عولت في يأسي المؤقت على انصراف الناس (وهم مجرد سبب للنصر) وغفلت عنه عز وجل (وهو مسبب كل الأسباب)..!!!!
لكن في اليوم التالي عندما استيقظت على (حادثة الجمال والبغال) ورأيت كم جمعت القلوب من جديد على الميدان وكيف كشفت للناس أن (ديل الكلب عمره ما يتعدل) سجدت لله شكرا.. وأدركت الرسالة (رغم ثمنها الفادح) التي بشرتني أن هذه الثورة فازت بمعية الله فصارت مباركة ولن يقف أمامها أحد.. وهذا يقيني الراسخ حتى الآن...!!!!
والله أسأل أن يتم نعمته علينا...      


4- اوصف شعورك وانت تتابع تداعيات الاحداث  فى مصر خلال 18 يوم ؟
- تمت الإجابة.


5- هل اختلفت مصر الان او بمعنى اصح هل لمست اختلاف فى مصر بعد الثورة ؟
- بالتأكيد.. وهو ما أختلف فيه مع كثير من المتشائمين.. بل إن من يقول: "الثورة لم تغير شيئا" أو "إحنا ماعملناش ثورة" أعتبره صراحة جاحدا لنعمة الله علينا..
لو أن كلا منا رجع بالذاكرة إلى ما قبيل الثورة مباشرة وقارن ما (كنا) فيه بما (صرنا) إليه لوجد اختلافا كبيرا ولقال: "كم أنت كريم علينا يا الله"...!
* تم نسف رأس نظام من أقوى الأنظمة القمعية في العالم الإسلامي مع أقوى مؤيديه إلى غير رجعة..!
* تمت إبادة حلم الوريث غير الشرعي للحكم الذي كان بلا شك فوق رؤوسنا الآن لولا الثورة..!
* القضاء على تركيبة (الحاكم الإله) وتحديد صلاحيات الرئيس القادم مع إرساء مبدأ (الحاكم الخادم لشعبه) لدى جميع أفراد الشعب..!
* القضاء على أبشع جهاز قمعي حكم البلاد بأبشع الأساليب مع التخلص من أكبر رجالاته وتدمير سراديب الشيطان التي كان يستخدمها في التعذيب (ولست مع من يرى أن "الأمن الوطني" صار له بديلا؛ لأن هذا الأخير صار تحت الرقابة الشعبية "وراجعوا تقارير تفتيش اللجان المختصة لمجلس الشعب على مقراته")..!
* إزالة الكثير من القيادات الفاسدة والمتعفنة في الجامعات والمحافظات والمؤسسات الإعلامية.. وإن كان التطهير لم يكتمل، لكنه سيكتمل تدريجيا بلا شك مع إرساء مبدأ الاختيار على أساس الانتخاب وليس التعيين.
* تغير صورة الإعلام الرسمي وتعاطيه مع قضايا الوطن باحترام بالغ بنسبة كبيرة جدا ستكتمل بإذن الله تدريجيا مع اكتمال التطهير.
* كسر حاجز الخوف لدى المواطن العادي (بل لدى كثير من النخب الثقافية) إلى غير رجعة بإذن الله؛ فصار كل مصري يستطيع التعبير عن رأيه والمطالبة بحقه.
* عودة الشعور بالانتماء وحب مصر لدينا جميعا بعد أن كانت الغالبية الساحقة من الناس لا تهتم نهائيا بما يحدث في وطنها تحت دعوى أن "البلد بلدهم".. بل ومشاركة هذه الغالبية الساحقة بكل حب وحماسة في إعادة صياغة هذا الوطن من خلال المشاركة الجادة في بناء مؤسساته...!!
.... وهناك الكثير غير ذلك، لكن هذا أهم ما يحضرني الآن، وهي أمور والله ما كنا نحلم – مجرد حلم – يحدوثها لولا الثورة...
المشكلة أن المتشائمين يحصرون أنفسهم في هذه اللحظة التاريخية الضيقة التي تلي الثورة (أي ثورة) ويعتقد أنها معبرة عن كل ما هو قادم وهذا خطأ كبير جدا يؤدي عدم الوعي به إلى القنوط وترك الأمور في أيدي الذين يقاتلون بشراسة لهدم الثورة ومستحقاتها.. لكن هؤلاء المتشائمين في رأيي قلة ولله الحمد، أو على الأقل ليسوا ممن يشاركون في التغيير بدرجة مؤثرة..!         


6- ماتقييمك لمصر قبل الثورة؟
- أظن الإجابة السابقة تعطي تصور ما عن هذا التقييم.


7- بصراحه كده ليه سافرت؟
- من أجل لقمة العيش؛ فأنا لم يكن لدي تعيين، كما أني خريج كلية العلوم، ومعروف وضع "البحث العلمي" في مصر...!


8- ما الممكن انك تقدمه لمصر كمغترب؟ 
- أن أعود لمصر وأشارك في بنائها، وهو ما أسعى إليه في الحقيقة بخطة عملية تدريجية تسير ولله الحمد بمعدل نجاح ثابت، ولا ينقصني عليها بإذن الله إلا أن أجد العمل الذي يضمن لأسرتي حدا أدنى من عيشة كريمة.. وقد صار هذا قريبا جدا بإذن الله. أما أن المغترب يمكنه مساعدة مصر بالمساعدات المالية فهذا دور هامشي جدا في ظني، ومصر بإمكانياتها الذاتية لا تحتاج إلى ذلك بالفعل.  


9- ما اكثر ما يلفت نظرك فى الغرب او بمعنى اصح ماهو الفرق بينا وبينهم ؟
- أنا أعيش في الخليج (تحديدا الكويت) وليس الغرب، وهنا لا يختلفون عنا سياسيا، بل والله صرنا نسبقهم نحن الآن بكثير ولله الحمد، لأن ديمقراطيتهم ما زالت شكلية ومحدودة السقف.


10- كلمنا عن التعليم عندهم وازاى نطوره فى مصر ؟
- مستوى التعليم هنا لا يختلف عن مصر إلا في الإمكانيات المادية، حيث ينفق عليه الكثير جدا، وللأسف الغالب على الناس هنا هو الركون إلى المستوى المادي المريح وعدم تقدير أهمية الدراسة كما ينبغي؛ ولو أننا ننفق على التعليم نصف ما ينفقون مع اهتمامنا المعروف بتعليم أبنائنا لانتقلنا نقلة كبيرة، لكن هذا سيأتي تلقائيا بإذن الله.


11- افكار للاصلاح: ماذا يجول فى خاطرك من فكر للاصلاح عسى ان ينتبه لنا مسؤل او اياً ممن يهتمون لامر البلاد؟
- الحقيقة أن الفكر الإصلاحي ليس لدي في طور التفكير، بل هو في طور التنفيذ منذ ما يزيد على 20 سنة؛ منذ انضممت إلى "الإخوان المسلمين"، حيث تعلمت الكثير جدا وشاركت – بفضل من الله ومنة – في العديد من جهود الإصلاح لهذا البلد الحبيب، ورغم القمع والتضييق والإبعاد والسجن والتشويه الإعلامي الذي كنا نتعرض له إلا أننا كنا نقوم بكل ما نستطيع في سبيل خدمة الناس ليس بدافع إلا إرضاء المولى، والله على ذلك شهيد.
إذن فخطة الإصلاح لدي ليست أفكارا جديدة، بل هي خطة بعيدة المدى لم تكن ظاهرة للكثيرين، لكنها آتت أكلها الآن (بعد الثورة)؛ حيث صارت كل الأبواب مفتوحة لنحقق آلاف المشاريع الإصلاحية التي كانت تحارب قديما، ووفق منظومة مترابطة بعيدا عن الجهود الفردية التي قد تتعارض أو تتكرر في غير حاجة. وبالطبع فهذه الأفكار الإصلاحية هي بالفعل في يد فصيل من أكبر الفصائل المشاركة في حكم البلاد.

12- إيه رأيك في:


- الاخوان: صار رأيي واضحا، لكن أضيف على إجابة السؤال السابق أنهم لديهم أخطاء كثيرة، لكنها ناتجة عن كثرة العمل والاحتكاك الشديد بكل جوانب التغيير في الدولة، كما صار الكثير منها يضخم بسبب التسليط الإعلامي عليهم؛ فالذي يعمل هو الذي يخطئ أما الذي لا يعمل ويكتفي بالنقد فبالتأكيد لن يصدر منه أدنى خطأ!!
وبالمناسبة الناس لا ترى في الغالب من الإخوان إلا الجزء السياسي منهم (وهو ما يمثل 10% من جبل الثلج)، بينما الـ90% الباقية التي تمثل أعمالهم الاجتماعية والثقافية والتعليمية والتربوية والدعوية والرياضية لا تظهر لكثير من العيون التي لا تعرف غير عيون الإعلام. 


- القضاء المصرى: مؤسسة بها الصالح والطالح وتحتاج أيضا إلى تطهير؛ لكن الصالح في ظني أكثر بكثير.


- جهاز الشرطة: يحتاج إلى جهد كبير في إعادة الهيكلة التنظيمية والنفسية (وهناك قانون يتم الانتهاء منه بالفعل في هذا الشأن).


- المجلس العسكري: لا جدال أنه أخطأ كثيرا جدا، وأنه مسئول عن أكثر من 90% من الكوارث التي وقعت، وفي ظني أنه لا يريد السلطة بقدر ما هو مرتبك من تركها لمن يعرف أنهم يقينا سيفتشون وراءه، وأنا لا أظن أبدا أن أحدا ممن كان المخلوع راضيا عنه ستكون يديه غير ملوثتين بدرجة ما، وهو في مأزق حقيقي.


- أمريكا وسياستها: لا يهم رأينا فيها (فهي تقوم بواجبها على أكمل وجه لمصلحتها)، المشكلة أن نقوم نحن أيضا بواجبنا هذا.


- إيران كقوى بدأت في التعامل بجرأة في الآونة الأخيرة: إيران تتعامل بجرأة دائما، وحكامنا كانوا يخشونها لأنها معادية لأمريكا (في الغالب) وهم كانوا يدورون في فلك أمريكا، ولو أننا صرنا بقوة إيران فلا مانع من التعاطي السياسي معها من باب الندية، لكن ليس على المستوى الديني.


- الجمعيات الأهلية واتهامها فى مصر بالتمويل الأجنبي: هذه الاتهامات صحيحة في كثير منها، وهناك عدد لا بأس به مشبوه الهدف بالفعل.


- سفر الامريكان بهذه الطريقه: مجرد عَرَض لحالة الوهن التي ما زلنا لم نخرج منها.


- اسرائيل: نفس إجابة أمريكا، مع فارق أني لا يمكنني الاعتراف بها ككيان سياسي وهذا من منطلق عقيدي، ويوم يعود كل شبر في فلسطين إلينا، وقتها فقط يمكن لليهود - إن أرادوا - أن يعيشوا كأقلية فيها مثلما عاشوا مكرمين في بلاد المسلمين دهورا.


- البلطجه كظاهره تفشت فى المجتمع فى اعقاب الثورة: أيضا عَرَض لمرض، يزول بزواله بإذن الله.


- احداث بورسعيد: كارثة ناتجة عن العرض السابق بدفع وتحريك من الفلول وتواطؤ من أذنابهم في النظام الحالي.


- شبح الفتنه الطائفيه: لا أرى أن لدينا هذه الفتنة الطائفية (وكتبت تفصيلا لذلك في مدونتي في أكثر من مقال)، لكن يسهل حدوث مشاكل غير دورية بسبب وجود متطرفين من الجانبين وغوغاء يسهل قيادهم، وللأسف هذه القلة يمكنها أن تسبب كوارث، إلا أن يتصدى لها حكومة محترمة يساندها إعلام شريف، وهما ما لم نحصل عليهما بعد.   


13- ماذا تفتقد فى مصر عندما تزورها؟
أنا أعيش في الكويت بجسدي بينما روحي وقلبي في مصر (والله العظيم ليس كلاما إنشائيا بل حقيقة، فأنا لا أعرف شيئا تقريبا عن البلد الذي أعمل فيه، بل كل اهتمامي ومتابعاتي داخل مصر، بسبب النعمتين الكبريين: الإنترنت والفضائيات).. ومنذ قبل الثورة أحب مصر (على بعضها كده..) وبوستاتي في المدونة تؤرخ لذلك بوضوح... فقط أفتقر كغيري إلى المستقبل الجميل.. وهو ما أراه ولله الحمد يصنع أمام عيني بيقين.  


14- شايف مصر رايحه على فين؟
أعتقد تمت الإجابة خلال السطور السابقة. 


  

الأحد، 18 مارس 2012

كلاكيت ( أول مره )

كلاكيت


(أول مره )

*************************


أخذت  منى تتصفح الجريده وهى تتناول الفطور مع عائلتها وفجأه تركت

 الطعام وأخذت تطالع  خبر نشر فى أحدى الصحف  بأهتمام  كان عنوانه نجاة المطرب  هادى  من حادث مروع 
قال أخيها  عندما سمعها تقول لاااااااااا : ما الأمر ؟
قالت وهى لازالت تقرأ :  الفنان هادى تعرض لحادث
قال أخيها : وهل هو بخير ؟
قالت له : يقولون أنه نجى بأعجوبه
قال أخيها : حمداً لله   ، هو فنان موهوب جداً
وأعلم أنك من أشد معجبيه
قالت له : جدا ً..........   الحمد لله أنه بخير
وبعد ذلك  الحديث بدقائق
قاد أخيها السياره وهو يقول لها : كيف حال العمل معك ؟
قالت له : تمام ..........  لاتقلق أختك صحفيه ماهره
قال لها : ولابد أنك ستغطين موضوع حادث المطرب
قالت له : أذا أردت الحقيقه أنا أنوى القيام بزياره لرؤيته .......... فعلا ًأهتم لأمره كثيراً
قال أخوها : حسناً كما تشاءين لكن ..........  لست أعتقد أنك ستتمكنى من رؤيته لأن  لهم حراسات مشدده
قالت له : أعلم
وأمام أحدى المبانى  الصحفيه الكبرى هبطت من السياره وهى تودع أخيها 
وفى مكتبها  أخذت تبحث فى النت  عن أى شىء متعلقاً  بالمطرب والحادث الذى تعرض له
وقررت القيام بزياره له فى المستشفى
دخلت صديقتها قائله : مرحبا
التفت اليها قائله  :  مرحبا
قالت صديقتها مازحه ما هذا أعرف تلك النظره جيداً
أبتسمت منى قائله  : ماذا ؟
قالت صديقتها : قلبى يحدثنى أنك تنوين القيام بشىء ما
قالت ضاحكه : يا عزيزتى الحكايه وما فيها أنى منزعجه من أمر الحادث الذى تعرض له المطرب هادى
ضحكت صديقتها قائله : هادى اااااااااااااااه مطربك المفضل
قالت صديقتها الحقيقه أنا بعشق نبره صوته وومعجبه بأحساسه العالى الذى يغنى به أغانيه .......... ثم قالت بأهتمام : هل تعتقدى  أنه هكذا فى الواقع رومانسي وحالم ...........
ضحكت صديقتها قائله : من يسمعك  تقولين ذلك يعتقد أنك فتاه فى الخامسه عشر.......... ،  يا عزيزتى هذا كلام أغانى وتمثيل
مطت شفتيها  غير مستوعبه الفكره ثم ضحكت قائله : لالا ليس هادى
قالت صديقتها : وما سبب الحادث يا ترى ؟
قالت منى : لست أدرى يقولون حادث مروع وغامض لكن هو بخير حمدا ًلله
أخذت تفكر قليلاً و عزمت أمرها على القيام بزياره للمستشفى ، استأذنت من صديقتها قائله  سأمر على المطبعه لرؤيه الطبعه الاولى وداعاً
وبعد ذلك
غادرت الجريده متوجهه لمنزلها وفتحت دولابها وأخرجت بعض أغراض كانت تستعملهم فى عملها عندما كانت تقوم بعمل أى تقرير صحفى وغادرت المكان بسرعه وذهبت للمستشفى الذى يوجد به هادى وهناك أرتدت ملابس تمريض ودخلت غرفته بسهوله رغم الحراسه التى تقف أمام غرفته وجدته يرقد نائما  ووجهه به عده جروح وعصابه كبيره تلف رأسه أقتربت منه وتطلعت لملامحه لحظه متأمله إياه وتنهدت بقوه وهى تنظر إلى الأجهزه المرتبطه بجسده ونظرت إلى المؤشر الذى يراقب نبضات القلب ثم عادت تتطلع لوجهه هامسه :  حمداً لله أنك بخير
 ظلت واقفه لحظه تتأمله وجدته يفتح عينه نظر إليها  شعرت بالأرتباك قائله : حمداً لله  .، حمداً لله
نظر إليها لحظه بدأت صورتها تتلاشى و....... غاب عن الوعى مره أخرى


ظلت واقفه لحظه تهمس سيدي  ... سيدي هل تسمعنى ؟
وعندما لم تتلقى أى رد  تنهدت بقوه وهى تعتزم الرحيل لكنها سمعت صوت أقدام تقترب من غرفته تلفتت حولها بأرتباك ........ قائله :  ماذا أفعل ؟ لكن الأقدام أقتربت أكثر ودخلت الغرفه أسرعت تلتقط التقرير المعلق على السرير وهى تلتفت للشخص الذى دخل الغرفه قائله عندما وجدته شاب : سيدي لو تكرمت غير مسموح بالزياره الآن
نظر اليها الشاب الذى لم يكن إلا مدير أعماله  يدعى جمال وبرفقته شخص آخر يبدو صديقاً مقرباً من هادى ، قال له : ابلغتنا اداره المستشفى انه استعاد وعيه   هيا بنا ، نمر عليه فى المساء ربما يكون قد أستعاد وعيه  قال مدير أعماله : كنت أود أن أستشيره فى موضوع تغيير طاقم الحراسه
قال الشخص الآخر:  نفذ ما تجده للصالح  المهم أن لا يتكرر ما حدث تنبهت للحوار وشعرت أن هناك شىء خفى  وأن المطرب تعرض للحادث عن قصد عادت لمنزلها  وهى تفكر فيما سمعته  وطرأت على ذهنها فكره مجنونه لكنها أبتسمت وهى تتخيل لو حدث ما تفكر فيه  وقالت لو حدث ستكون أجمل مغامره صحفيه أقوم بها ............
وبدأت التنفيذ  على الفور  ذهبت لأخيها فى غرفته تطلعه على ماتريد
نظر اليها أخيها مندهشاً قائلاً : أمجنونه أنتى ؟
قالت له باسمه : أرجوك سيكون أكبر تحقيق صحفى قمت به
قال لها :  لكن هذا سيتطلب منك بذل الكثير من الجهد لأن عمل المطرب سيتعارض مع مواعيد تواجدك فى الجريده
قالت له سأحاول  التوفيق بينهم وأرتب وقتى ثم قبلته قائله وأين ذهبت أنت هل ستتركنى بمفردى أسهر بالخارج
ضحك قائلاً : تريدين توريطى معك فى مهمتك الجهنميه
ضحكت قائله :  لابد أن تكون معى حتى أشعر بالأمان
أرجوك وافق بترجاك أعدك أنها ستكون المره الأخيره التى أطلب منك أى شىء
قال لها بعد تفكير طويل و عينها متعلقه به ومن قلبها تدعو الله أن يوافق
نظر إليها أخيها قائلاً : حسناً جهزى أوراقك وسأتحدث مع أحد أصدقائى  كى يزرعنا وسط حراساته
أسرعت تحتضنه بسعاده قائله :  أشكرك  ........... أشكرك
وغادرت الغرفه وهى تتنهد بقوه وفى غرفتها أخذت تعمل بسرعه ومهاره على جهاز الحاسوب وهى تجهز أوراقها التى سترسلها لصديق أخيها
وأخرجت حقيبه كبيره كانت  تضع بها بعض الأغراض التى تساعدها فى عملها الصحفى وأخذت تتنكر فى صورة شاب وأخذت تغير من هيئتها حتى أستقرت على أنسب الاشكال اليها  وأتسعت أبتسامتها وهى تنظر  إلى نفسها فى المرآه وأخذت  تدعو الله أن يوفقها فى تلك المهمه
وأخذت تبحث على النت من هو أكثر منافسين المطرب وتوصلت لعده أسماء وأخذت تفكر قائله  بصوت عالى : من منكم كان المتسبب فى الحادث يا ترى ؟
وفى الصباح ناولت أخيها الملف قائله : الأوراق جاهزه
ألقى نظره على الملف ثم قال باسماً : لا تضيعين وقتاً
قالت له مازحه  : قبل أن  تفكر ملياً وتحاول أقناعى بالعدول عن قرارى
قال أخيها  باسماً : حسنا ً أمام هذا الحماس لن أستطيع غير  الموافقه ثم مال عليها هامسا ً :  سأتحدث مع صديقى لأنه يعمل فى أحدى شركات الأمن والحراسات الكبرى
قالت له وهى تتناول الفطور : أنت ملاك يا أخى هنيئاً لها من تتزوجك
نظر إليها باسماً ثم قال لها : بلغيها سلامى و ودعها وتركها  تكمل تناول الفطور بصحبه والدتها التى أنضمت لها بعد أن غادر المنزل ثم قالت لها : ما الأمر؟
قالت لأمها ببساطه : لا شىء يا أماه
الأيام القليله القادمه سأكون مشغوله جداً أنا وهيثم فى المساء لأن لدينا عمل مشترك
قالت والدتها : مادام مع أخيك أنا بطمئن عليك
قالت لها باسمه وهى تنهى تناول فطورها : أطمئنى سيكون معى
وفى مكتبها فى الجريده قالت لصديقتها سأطلعك على سر ثم سردت عليها كل ماحدث وما تنوى القيام به وذلك حتى  تغطى على غيابها لو لاحظ أحد ذلك
نظرت اليها صديقتها مندهشه قائله : لكن هذا سيتطلب منك بذل مجهود  مضاعف
قالت  منى بثقه  : لا تخافي ..  أنا أتدبر أموري جيداً  وأن شاء الله لن يخذلنى الله مادم  ما أقوم به يخدم مهنتى
قالت صديقتها باسمه : بالتوفيق ولا تقلقى سأعمل على التغطيه على غيابك لو تطلب الأمر
قبلتها منى وهى تقول لها : دعواتك ........ لما ذا لا تمري على منزلنا و نتناول العشاء معاً وأريك  كيف أستعدت للمهمه 


قالت لها : حسناً أتفقنا ........ ثم قالت بأرتباك : هل سيكون هيثم موجود ؟
قالت منى باسمه : بالتأكيد وسيسعد كثيراً لوجودك ثم مالت عليها هامسه بالمناسبه يبلغك تحياته
نظرت إليها سلمى بخجل  وأبتسمت دون تعليق
كانت منى تعلم أن أخيها معجب بصديقتها وتربطهم قصه حب
وفى مساء اليوم زراتها صديقتها وجدت هيثم يفتح الباب وما أن رآها حتى تهللت أسايره ثم قال  بسعاده: ماهذه المفاجأه الجميله ؟
صافحته سلمى قائله  بخجل : مرحبا
ضغط على كفها برفق قائلاً : مليار مرحبا
أبتسمت بأرتباك دعاها للدخول هامسا ً: أفتقدتك كثيراً
قالت له باسمه : بسبب منى سنتقابل كثيراً
قال لها باسما ً: لو كنت أعلم أن منى والأتفاق معها سيجعلنى أراك كثيراً لوقعت معها عقداً منذ زمن
قالت منى ضاحكه مازحه وهى ترحب بصديقتها  : أعتقد أنى سمعت أسمى
ضحك الأثنان وهما يلتفتو إليها .........  قالت لهما بخبث : هل أقاطع شيئاً
أبتسمت سلمى بخجل فى حين قال اخيها بضيق : اطلاقاً
فى غرفتها أصطحبتهم وأخذت تجرب  الملابس وتتمشى أمامهم وهى تضع الشارب وأخيها يدربها على بعض الأمور وبعض المصطلحات التى يتميز بها الشباب والرجال وأخبرها كيف يفكر الرجل بعقليه عمليه بعيدا ًعن الأحاسيس والمشاعر
أنصتت بإهتمام لنصائحه وبعد ذلك بعده أيام
وأثناء تواجدها فى مكتبها فى الجريده علمت أن المطرب هادى تماثل للشفاء وعاد لمنزله وقررت التحرك بسرعه
أتصلت بأخيها الذى طمأنها أن صديقه أبلغه أنه تم قبولهم كحارسين لدى الفنان هادى وأن الفنان يريد أن يجتمع بهم بأقرب وقت ممكن
وفى المساء ذهبت لأخيها فى شركته الخاصه ومعها حقيبه كبيره
أستقبلها بالترحاب وقال لها : أسرعى ميعادنا معه الساعه التاسعه
وفى أحدى الغرف أبدلت ملابسها ووضعت تنكرها وقامت بقص شعرها تماماً كالشباب
وعندما أنتهت خرجت من الغرفه تفاجأ أخيها كثيراً بشكلها الجديد ثم قال لها : رائع هيا بنا
وفى مكتب هادى فى شركه الأنتاج التى يملكها جلس برفقه مدير أعماله الذى وضع أمامه ملفات الحراس قائلاً له : رجال الحراسات الجديده يا سيدي
أخذ  هادي يلقى نظره على الملفات بسرعه وتوقف أمام ملفها قائلاً : الا ترى أن هذا الشاب صغير السن ويبدو  ضئيل الجسم وقد لا يكون ماهراً أستبعده ..........
أخذ جمال الورق وهو يلقى نظره على صاحب الملف ثم قال له بثقه : لا يا سيدي بالعكس يقولون أنه ماهر جداً فى عمله رغم أن مظهره لا يوحى بذلك ثم أنت تحتاج لشخص يبدو عادياً امام الجمهور وفى نفس الوقت يكون ماهراً كحارس وأعتقد أن هذا الشخص مناسب تماماً
مط هادى شفتيه قائلاً : حسنا ً.......... على بركه الله
وفى مكتب مجاور جلس عشرة رجال مفتولى العضلات يتبادلون النظرات فيما بينهم فى حين كانت تشعر منى بالتوتر  مما دعىهيثم للقول وهو يربط على يدها برفق : لا تقلقي
وبعد قليل دعاهم  جمال للأنضمام  ل هادي فى غرفه الأجتماعات
جلس الجميع وتوسطهم هادي الذى أخذ يجول بنظره بينهم ثم قال لهم : أريد منكم أن تكونو حولى بما لا يتعارض مع حريتي الشخصيه . وبما لا يلفت النظر لا أريد الصحف أن تنشر عنى خبر أنى خائف بعد الحادث الذى اصابنى مما جعلنى أتجول وحولي ترسانه من الرجال المسلحين
هل فمهتم ما أقصد
قامت منى برفع يدها طلباً للتحدث
نظر اليها الجميع بدهشه
قال هادي :  تفضل
قالت له بثقه : سيدي لابد أن تطلعنا بتفاصيل الحادث الذى تعرضت له حتى يتسنى لنا القيام بتأمينك وسد أى ثغره قد  تظهر فى الأفق
نظر اليها هادي بدهشه فى حين وافق الجميع على كلامها
قال هادى  : حسناً ...........  هناك أحد الفنانين المنافسين لى دبر لى ذلك الحادث و قطع فرامل السياره
قالت له : أقترح سيدى كما قمت بتغيير طاقم الحراسات أقترح أن تقوم بتغيير شامل من  طاقم الخدم الموجود والسائق وهكذا  
نظر اليها لحظه ثم نظر إلى مدير أعماله قائلاً :  ما رأيك  يا جمال ؟
قال جمال: فكره جيده
ثم مال على هادي هامساً : أرأيت الضئيل الذى كنت تريد أستبعاده
ضحك هادي دون تعليق وعاد يقول : بالنسبه للحفلات الكبرى لا أريد أن يشعر أحد بوجودكم من المعجبين
قال أخيها هامساً : أحسنتى
أبتسمت دون تعليق
قال هادي : سيكون لدينا كل يوم حفل فى أحدى المناسبات الأجتماعيه وحفلتين كبرى كل شهر
أستعدو من الغد لدينا حفله فى فندق شيراتون
يمكنكم الأنصراف
أنصرف الجميع وكانت آخر المغادرين التفت هادي وهو يتحدث مع جمال قائلاً:  لحظه لو سمحت توقفت مكانها وهى تلتفت اليه مندهشه
قال لها : دقيقه نظر إليها أخيها وهو يقول لها سأنتظرك بالخارج
قال هادي : تفضل
جلست أمامه وهى تنظر اليه بأرتباك قائله : أفندم
قال لها : أريدك أن تكون قريباً مني  فى الحفلات
نظرت اليه بدهشه ثم قالت :  كما تريد يا سيدي
قال لها مازحاً : لا أريدك أن ترتدي بذله كامله لأنك بذلك ستجذب المعجبين و المعجبات  
أبتسمت قائله : كما تأمرنى يا سيدي


يتبع 
أمل زياده

السبت، 17 مارس 2012

نجمى المفضل

                                                                           

من افضل  النجوم واقربهم الى قلبى



Višnjić في يناير 2012
مولود9 سبتمبر 1972 (العمر 39)
سيبينيك ، كرواتيا ريال ، SFR يوغوسلافيا
سكنلوس انجليس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية
العرقالكرواتي
تعليمأكاديمية للفنون المسرحية، من جامعة زغرب
احتلالالفاعل
السنوات النشطة1988 إلى الوقت الحاضر
الزوجايفانا Višnjić (8 مايو 1999 وحتى الآن)، واثنين من الأطفال، والقصدير وفيغو