الاثنين، 1 أبريل، 2013

حى على الفساد




مبارك الحرية ..... حى على الفساد

لعبت الصدفه دورا هاما فى كشف اكبر عملية نصب فى احد مدارس ج م ع  ادارة شرق القاهرة بمدينة نصر
حيث شهدت مدرسة الحرية التجربيبة للغات مبارك سابقا
عملية نصب  الاولى من نوعها
قام العديد من العاملين في المدرسة بتنظيم عدة وقفات احتجاجيه واضرابات
احتجاجا على تأخر حصولهم على رواتبهم
وكان رد القائمين على المدرسة ان هناك عجز فى ميزانية المدرسة
حيث لم يدفع حوالى 700 طالب مصروفات الدراسية
وكالمعتاد مع بداية التيرم الثانى ذهب الطلاب للموظف المسؤل لاستلام كتب التجريبى للتيرم الثانى فوجئو ا انهم لم يدفعوا المصروفات
وهوما اثار استياء الطلاب واهاليهم حيث اكدو انهم دفعوا المصروفات
وبقليل من البحث تم مقارنة الايصالات التى قدمها الطلبة للموظف المختص اتضح ان الايصالات مزورة
وبالعوده بالزمن من ثلاثة اشهر  ماضية ذهب اولياء الامور لدفع المصروفات المدرسية اخذتها الموظفه المسؤلة ولم تعطهم ايصالات بحجة ان الدفتر خلص
وقيدت الاسماء فى دفتر
واخبرتهم ان الايصالات ستكون موجوده الاسبوع القادم على امل ان ينسى اولياء الامور الامر
منهم من نسى او مل من تكرار السؤال عن وجود الايصال من عدمة ومنهم من اصر على الحصول على الايصال فاعطتهم ايصالات مزورة لاهى مختومة ولا هى اصلية
وبالتحقيق اكتشف المسؤلين تورط مدير المدرسة مع السكرتيرة فى الامر
وتم عمل محضر وتم تصوير الايصالات المزورة بعد التنبيه على اولياء الامور بضرورة احضار الايصالات لارفاقها فى ملف القضية
الى الان لم يتسلم الطلاب كتب التجريبى ولم يقبض المدرسين رواتبهم
وتم نقل المدير لمدرسة اخرى على نفس درجته بعد ايقافه لمده اسبوع
لم يكن هذا اول تجاوز فى المدرسة
الكانتين المدرسى مسؤل عنه مدرس موسيقى فى المدرسة يبيع منتجات منتهية الصلاحية وبلا رقيب الى الان
المدرسة فى فوضى عارمة حيث يتم تعيين فيها بعض المدرسات دون داعي او مؤهل  او حتى نظرا لاحتياجات المدرسة
الكثافه الطلابية فى الفصول تعدت العدد المسموح مقابل تبرعات مادية اخذها المدير
وهى 2000 جنيه للطالب فى الابتدائى والاعدادى
3000 للمرحلة الثانوية تحت بند تبرعات
والكهرباء فى الفصول حالتها متردية واكثر من مرة يحدث ماس وتنفجر المصابيح اثناء تواجد الطلبة فى الفصل
الطلبة يقفزون من فوق الاسوار دون ظابط ولا رابط
يتم الشجار فى قلب المدرسة بالاسلحة البيضاء بين طلبة الفرق المختلفه وبين طلاب المدرسة والمدرسة الفنية المجاورة لها
امام المدرسة كشك يبيع الترامادول للطلبة باسعار زهيده
الوضع من سيء الى اسوأ في المدرسة
وهناك من يؤكد تورط احد الشخصيات فى الادارة التعليمية لان الجزاء لم يكن على حجم الجرم المرتكب بحق الطلبه واولياء الامور
اخيرا
تم تأجيل عدة امتحانات نظرا لعدم تواجد ورق  امتحانات يوزع على الطلبة
وبعد التأجيل تم تملية الطلبة الاسئلة لعدم وجود اوراق
الى أى حد لابد ان يصل الامر حتى يتحرك المسؤلين والاجهزة الرقابية ؟
ماذا تنتظرون ...؟
كيف تتوقعون ظهور جيل واعي ومتعلم وعلى خلق اذا كان هذا هو الوضع فى المؤسسات التعليمية التربويه !!!!!
*************
تجارة فى تجارة

تتبع بعض القنوات سياسة الضحك على الدقون من خلال فتح ابوابها لاعلانات النصب
والمستفيد شركة الاتصالات وصاحب المنتج وصاحب القناة
فمثلا
اتصل على هذا الرقم كى تحصل على ادوات مطبخ او فرش او اثاث اوهاتف  او عطوراو لاب توب او هدايا عيد الامهذا كله عادى انا املك العقل الذى يجعلنى اميز وافكر هل المنتج سليم ام مستعمل
انما يصل الى بيع الادوية من خلال هذه القنوات لابد من وقفه
نحن شعب طيب وكسول يثق فى الغير بسرعة
خاصة لو كان بلحية
هذا شيخ يقدم منتج حبوب لعلاج الكبد وفيروساته ويمنع تليفه
ان يصل الامر بالعب على وتر اوجاع الانسان  ويأسه من الحياة لابد من وقفه
اين الضمير ........ ممكن المواد التى صنعت منها هذه الادوية تقتل المريض
وعلاقتنا بالمنتج رقم تليفون من السهل جدا نزع الشريحة والقاءها فى اقرب صندوق قمامه بل ممكن الهاتف كله يرمى فى القمامه بعد ظهور خطوط موبيل وتليفونات تباع بلا عقود فى كل الميداين
وهذا ليس الاعلان الوحيد الذى يستغل ضعف النفس البشرية ويتاجر بالامها
انما هذا المنتج لتطويل الشعر للتنحيف لزيادة الوزن
لزيادة القوة الجنسية لعلاج الامراض الجنسية وغيرها واللاصقه السحرية لتجميع سموم الجسم مش بعيد بكرة الاقى اعلان فيه هذه الحبوب للتحكم فى الاحلام وتحقيق الامنيات ...!

ليست هناك تعليقات: