الأحد، 22 يوليو، 2012

وجوه مصريه مشرفه

وجوه مشرقه ومشرفه

       
صوره لدكتورة زينب ابو النجا ( سيدة العالم فى الكيميا ء ) ودكتور نبيل فاروق ( عملاق ادب الخيال العلمى )
مصريين ونفتخر

دائماً وابداً  يبهر المصرى بعبقريته وشخصيته العالم

بعد ثورة يناير كان لنا  سقف من الآمال  لا حدود لها وظننا ان التغيير سيكون جذري  وان الحق سيعود لمستحقيه

لكن يبدو اننا لازالنا فى اول طرق التغيير
لماذا اقول هذا ؟
لان من عجائب القدر  وهذا الزمن ان يسلط الضوء على مطرب او لاعب كرة قدم ويغفل الاعلام رموز مصريه  اذهلت العالم وساهمت وستساهم فى تطور الامم وليس مصر فقط .
الحقيقه  اتيحت لى الفرصه للتقرب والتعرف على شخصيات مصريه  خالصه ونماذج مشرفه جداً  . منهم الدكتور حسام الزمبيلى  والدكتورة زينب ابو النجا وعملاق أدب الخيال العلمى الدكتور نبيل فاروق
هؤلاء  العظام  ابناء مصر المخلصين تجمعهم صفات واحده ... الا وهى التواضع ... الايثار ... الود ... تشعر انك تتحدث مع اخيك او اختك وربما نفسك ... يشعرون بك ... ينصتون لك بأهتمام عندما تتحدث  الابتسامه لا تفارق وجهوهم البشوشه ... الترحاب وسعة الصدر
وخلاف ذلك كله ... تجد نفسك امام  موسوعات علميه
متبحرين فى العلم والادب والدين والسياسه
شخصيات مبهره بحق

الدكتور حسام  الزمبيلى ( رئيس ومؤسس جمعية ادب الخيال العلمى ) وطبيب عيون ناجح واديب  وله العديد من المؤلفات والدراسات واستاذ فى الجامعه الامريكيه . والحاصل علىجائزة "العالم الدولى فى طب العيون" "International Scholar Award" لعام 2012. ضمن 10 علماء فى طب العيون على مستوى العالم والتى سيتسلمها  فى مؤتمر الاكاديمية الامريكية لطب العيون فى شيكاغو فى نوفمبر القادم.
وادين له بالفضل لانه اتاح لنا الفرصه لمقابلة قمم مصريه وهامات  لم نكن نحلم  يوماً اننا سنقابلها او حتى  نتحدث معها ... وهذا من خلال الجمعية التى أسسها   جمعية ادب الخيال العلمى والذى يرحب بكل عشاق  هذا الادب من كافة المجالات ...
ويسعده استقبالهم على هذا العنوان:
 33 ش محمد كامل الحارونى – المتفرع من أحمد فخرى – مدينة نصر..

لمن يرغب فى الإستفسار، فإن أرقام الجمعية هى  :
  0020-222745892
01117788331

وحرص على الحضور للمرة الثانيه فى الاجتماع الثانى لجمعية ادب الخيال العلمى عملاق الخيال العلمى الدكتور نبيل  فاروق رغم انشغاله الشديد ورغم ضيق الوقت حيث انعقد ثانى اجتماع يوم الخميس 19 من الشهر الجارى والذى تصادف انه يوم رؤية هلال الشهر الفضيل الا وان ضيوف الصالون حرصوا على التواجد ..وعرض دكتور نبيل فيلم تسجيلى يكشف عن لغز الاطباق الطائره  وتاريخها ومتى  تم اكتشافها اول مره واكد انه شاهد احد الاطباق الطائره فى الاسكندريه  وكانت مفاجأه من مفاجآت دكتور نبيل للموجودين  ........ ولا اخفيكم سراً دكتور نبيل  بعلمه الواسع  اخذنا  فى رحلة مع العلم وابدى اعجابه بالعلماء الالمان واطلعنا على اسرار ومعلومات خاصه بالحرب العالميه  للمره الاولى  وعلاقتها بالاطباق الطائره وهو لا يستبعد وجود احياء على  كواكب اخرى ومجرات اخرى ... لكنهم يفوقونا تقدماً لان  عندما عثر على اول طبق طائر كما ورد فى الفيلم التسجيلى وجدت عليه نقوش باللغه غير معروفه اخذه الالمان ووضعو عليه شعار النازيه ! وبدأوا  يعملو عليه بكل جهد جهيد فى انفاقهم
حتى توصلو لآلية تشغيله ....!
ومن عملاق ادب الخيال العلمى الدكتور نبيل فاروق
سعدنا بسماع  محاضره القتها علينا  دكتوره مصريه حتى النخاع  شابه محبه للكيمياء
وحاصله على لقب يمنح كل مائة عام  لواحده من العلماء والجدير بالذكر ان من حصلت على هذا اللقب قبلها كانت مارى كورى
والان حصلت عليه دكتوره زينب ابو النجا حيث حصلت على لقب سيدة العالم فى الكيمياء .
اخذتنا فى جوله مبسطه حول تاريخ الكيمياء وعلاقتها بالطبيعه والطاقه  وعلاقتها بالخيال العلمى
واكدت ان  الكيمياء والخيال العلمى وجهان لعمله واحده  وان علماء الكيمياء يسيرون على خطى  ادباء الخيال العلمى  حيث كان للخيال العلمى
دورا كبيرا فى اكتشاف العديد من المشتقات  والعناصر الكيميائيه التى بدأت الاول كفكره فى كتاب تناولها احد الادباء وسلط عليها الضوء وفتح الطريق امام علماء الكيمياء  حتى يجروا تجاربهم ليرتقوا بالعلم والبشريه .
واخبرتنا قصه جميله بمنتهى الامانه العلميه حيث لعبت الصدفه فيها  دوراً كبيرا لنكتشف بعد ذلك ان هناك علاقه بين الكلمه والماء
حيث يتغير شكل جزيء الماء بالكلمه ! ولازال العلماء يعكفون على هذا الامر لمعرفة المزيد .
واكدت ان فى مجتماعاتنا الشرقيه هناك اقصاء للمرآه  فى بعض المجالات
واننا كشعوب  عربيه نفتقر للكثير من التقنيات الحديثه لمحاربة  اآفات الزراعيه على سبيل المثال واننا نحارب هذه الظاهره بطريقه ظاهريه غير مهتمين بالقضاء على اصل المشكله .
الكتورة زينب عرضت فيلم  قصت علينا كل ماسبق بـأسلوب شيق ومبسط .
وكان الجزء الاخير من الصالون الثقافى العلمى  الثرى هذا مخصص لادب الروايه ومشوارها مع الاستاذ الدكتور مرعي مدكور  خبير الصحافة و النقد و الرواية حيث انه  حاصل على 
دكتوراه الإعلام والصحافة
*رئيس قسم تكنولوجيا الصحافة .
*
وكيل قسم الإعلام بجامعة الإمام بالسعودية.
مستشار مجلتي "الفيصل" و"اليمامة" مدير تحرير مجلة "الأدب الإسلامي" / نائب رئيس تحرير مجلة " الوسطية " . ا*الإبداع القصصي ـ أدب الأطفال.
*
من مؤلفاته: .الذى علم الحزن القمر - مجموعة قصصية/ 2.الليالي الطويلة- مجموعة قصصية/ 3. مربط الفرس - مجموعة قصصية / 4.عاقبة الفرس الغرور - رواية للأطفال / 5.الملك لك - قصة للأطفال / 6.تمام يا فندم - مجموعة للأطفال / 7. الصحافة الأخبارية - دراسات / 8. ألإعلام الإسلامي فى دول غير الإسلامية - دراسات / 9.الإعلام الخليجي دراسات / 10. الإعلام الدولي - دراسات المؤلفات الأدبيه
*
النقابات والهيئات التي ينتمي إليها: عضو مجلس إدارة اتحاد الكتاب / عضو مجلس إدارة نادى القصة بالقاهرة

وقام بأهداء ضيوف الصالون اخر اصداراته الادبيه روايه بعنوان (  ما فهمتكم ) .
والذى القى علينا محاضرة مبسطه شرح لنا فيها تاريخ الروايه واركانها  وكان يشاركه الحديث  والتعقيب الدكتور يوسف نوفل

  • الدكتور يوسف حسن نوفل )).
  • ولد عام 1938 في مدينة بورسعيد.
  • حصل على الليسانس من كلية دار العلوم - جامعة القاهرة 1964, وعلى الماجستير 1969, والدكتوراه 1973.
  • تدرج في وظائف التعليم الجامعي بجامعة عين شمس, وأعير إلى الكويت, والسعودية, والإمارات, كما عمل عميداً لكلية التربية ببورسعيد, ورئيساً لقسم اللغة العربية بجامعتي عين شمس, والإمارات.
  • نشر العديد من مقالاته في مصر والسعودية والكويت وليبيا والإمارات.
  • دواوينه الشعرية: كلمات حب - كما تهاجر الطيور 1989.
  • أعماله الإبداعية الأخرى: التائه (مجموعة قصصية) 1989.
  • مؤلفاته: منها: القصة والرواية بين جيلي طه حسين ونجيب محفوظ - محمد عبدالحليم عبدالله وفن القصة - قضايا الفن القصصي - ديوان الشعر في الأدب العربي - رؤية النص الإبداعي - تطور لغة الحوار في المسرح المصري المعاصر - بيئات الأدب العربي في الدراسات المعاصرة - مفكرون في السعودية - أدباء من السعودية - الأدب السعودي - عنترة - قراءات ومحاورات - ديوان الشعر السعودي - الصورة الشعرية واستيحاء الألوان.
  • حصل على جوائز المجلس الأعلى للفنون والآداب بمصر, وجوائز المجلس الأعــلى للشـــؤون الإسلامية بمصــر بين 61 , 1965وجائزة وزارة التربية بالكويت 1970 والجائزة الأولى من المجلس الأعلى للثقافة بمصر 1991.

أمل زياده

هناك 3 تعليقات:

ى.أ.سعيد يقول...

عرض رائع يشعرنا أننا كنا هناك ، تهانئى لك عليه صديقتى أمل ..
كما أننى أوافقك على مدى المجهود الرائع الذى بذل ويبذل من قبل دكتور حسام الزومبيلى
:)

ى.أ.سعيد يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
Deyaa Ezzat يقول...

تصدقي كان نفسي أكون موجود أوي

يللا بقى ملحوقة إن شاء الله في مرات جية

هو عادي أي حد يحضر وللا ايه؟؟