الاثنين، 9 يوليو 2012

بنت هوى (5 )

هى سيده فى اواخر الاربعينيات ترتدى ملابس انيقه  وضعت قدماً على الاخرى وهى تتطلع الى بتعالى  قائله : ماذا تريدين ان تسمعى .... قصه تقطع القلب وتستدر عطفك حتى تمطى شفتيكى  شفقة عليا ...... لا انتى واهمه

الحقيقه انا احترت  كثيراً فى تصنيف او وصف هذه الشخصيه 
هل هى معتدة بنفسها   ..... ام انها مرتبكه وفارغه وتخفى ارتباكها بالسيجاره والملابس الفاخره وطريقة حديثها وللامبالاه التى تغلف حديثها
ام انها شخصيه محطمه  واطيب ما تكون  وتدعى العكس ..... لست ادرى 
ام انها شخصيه تعانى مرضا ما نفسيا  لديها عقدة ما او تعرضت لموقف  ما  اثر فى نركيبتها النفسيه ؟
المهم هذه السيده تحدثت على مضض بعد ان سايرتها قليلا  وانا العن الحياة واصب غضبى على المجتمع والظروف حتى  اطمأنت وتحدثت ........
تزوجت  بباراتى  الحره من ثرى عربى او كهل عربى 
لديه ثلاث زوجات  انجبت له الولد الذى طالما انتظره
بمجرد ان انجبت الولد توفى ابوه  تركت ابنى لديهم بحكم العادات  وعدت للعيش فى مصر  كى اتمتع بثروة زوجى 
دائما كنت اخاف من الغد  خفت ان تنفذ نقودى او ارثى من زوجى 
فكرت كثيرا فى ان اجد  مشروع يدر على ربح حتى هدانى تفكيرى  لمشروع توريد خادمات للخليج
البدايه كنت اسفرهم للخارج على انهم خادمات حتى انقذ اهلهم من الفقر  
حتى تعرفت  على احد رجال الاعمال الخليجيين الذى اقنعنى ان احسن اختيارهم  حتى  يكون الربح مضمونا
وبدأت اتفهم الامر انهم يأخذوهم  تحت ستار انهم خادمات لكنهم رقيق ابيض فى واقع الامر
 ترددت فى البدايه لكن اغراءات المال كانت اقوى منى وعدد البنات التى جاء بهم اهاليهم كان  اكبر اغراء وافقت وصرت احسن فرزهم حسب الطلب يريدونهم  بنات حديثات السن لايتعدى اعمارهم الواحد وعشرين عاما 
ولابد ان يكن جاهلات غير متعلملات  عندما كنت اذهب لزيارة ابنى   كنت اقابل البنات بالصدفه   منهم من كانت مصدومه ومدمره  كنت اضحك فى وجهها وانا اؤكد لها  انها ستعاد على الامر ومن الافضل لها  ان تستغل  الفرصه  لجلب الاموال لعائلتها ولنفسها 
ومنهم من كانت تتأقلم ولا تتذمر نظرا لفقرهن الشديد 
قبل عامين مات ابنى فى حادث سير هناك 
اسودت الدنيا بوجهى وصرت  اجشع  وضاعفت  عدد البنات  ...
نصيحه اوجهها للاباء  لا تتاجرو باولادكم مهما كانت الاغراءات
ولا تثقو بأحد مهما كان  اولادكم امانه  وكنز وانتم لا تعرفون قيمته
هل انتى نادمه على ما فعلتى 
نعم  نادمه على الوقت الذى اضعته بعيدا عن ابنى وتمنيت لو عاد الزمن للوراء لما تركته وعدت ابدا ابنى كان  كل ما املك من هذه الدنيا لكنى جريت وراء اغراء المال  ومن يبحث عن المال لا يمل ولا يقتنع ابدا مهما  جمع من اموال  
هل تزوجتى بعد وفاة زوجك ؟
نعم شاب  مصرى   عندما علم انى ميسورة الحال  لم يهتم او يعمل مطمئنا اننى  اتدبر الامر او واثق اننى  ثريه لم يدم  زواجنا كثيرا 
لم اكن سعيدة الحظ فى الزواج 
دى كانت اخر قصه من قصص بنات الهوى خمس نماذج لنوعيات مختلفه  تعيش بيننا
ولهم نفسيات مدمره 
كان الغرض من نشر  هذه القصص هى للتوعيه ومحاولة البحث عن حلول ممكنه لتلك النوعيات  اتمنى ان اكون سلطت الضوء عليها 
أمل زياده 

هناك 5 تعليقات:

MEROOooOOoo يقول...

مجموعة القصص روعة

بس أخر قصة مش حاسة انها اتظلمت كل حاجة كانت باختيارها وكمان ظلمت غيرها علشان خاطر الفلوس .. مش متعاطفة معاها بصراحة

تحياتى لمجهودك وابداعك
فى انتظار جديدك

مصطفى سيف الدين يقول...

فكرة عرض القصص جميلة و النماذج المختلفة بتثري التدوينات
تحياتي لقلمك النابض بالحكمة

Deyaa Ezzat يقول...

قدرتي أيوة .. وبطريقة كويسة جدا

بالتوفيق دايما

zizi يقول...

وسام الغالية طبعاً انا ماكنتش قريت الحفلة لكن طبعاً برضه استمتعت بيها اكتر من كل اللي قروها قبلي لأنهم قروها مسلسلة لكن انا قريتها كاملة واستمتعت بيها جدا جدا جدا واسلوبك في الحكي مبهر ومتسلسل بمنتهى اليسر والسهولة والفاظك مترتبة وما فيهاش اي لفظ غريب على مسامعنا الف الف مبروك عليها وفي انتظار المزيد

zizi يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.