الجمعة، 1 مارس، 2013

وسقط العجل





وسقط العجل
فى اثناء ذهابى لمكان ما ومن خلال مرورى فى شارع معين
كل يوم وفى مكان محدد من هذا الشارع كل يوم يحدث شجار ما بين قادة السيارات
ينتج عنه توقف الشارع وازدحام الطريق
من ثم  تجمهر للمارين حتى الذين يحاولون فض الاشتباك
يحدث هذا تقريبا كل يوم
الا انه حدث ذات مرة اثناء مرورى انا وابنى نور من  نفس الشارع ان وجدنا الشارع متوقف وهناك تجمهر فى نفس المكان
ضحكنا وقلنا اكيد مثل كل يوم
وبعد ان اقتربنا من مكان التجمهر بدأت الصورة تتضح حيث كانت هناك سيارة تنقل ماشية ابقار حوالى خمس ابقار كبيرة
ةان احدهم قد سقط من السيارة يبدو ان الشارع وهو غير مزدحم اغرى سائق السيارة على الانطلاق بسرعة كبيرة مما  اثار ذعر البقرة فسقطت فى وسط الطريق
مسببه حالة من الذعر والازدحام وتوقف الطريق وبدات محاولات مستميتة لاقناع البقرة على الصعود للسيارة مرة اخرى بل ان الامر وصل ان الابقار الاخرى بدات فى التذمر وحاولت التضامن مع رفيقهم وحاولو الهروب لكن احد الرجال ضربهم  رادعا اياهم
وبدات محاولات من بعض الرجال بدفع البقره للصعود الى السيارة صعدت البقرة بقدميها الاماميتين ثم تراجعت للخلف بقوة وسقطت مرة اخرى
وظلت راقدة على الارض رافضه حتى الوقوف
حاولوا اغراءها بالبرسيم لكن باءت هذه المحاوله بالفشل
 وكانه بيقول والله مانا قايم
احتجاجا على المعاملة المترديه له ولاخوته
خاصة بعد تضامن رفاقه معه
وفجأة تعالى فى المكان عدة اصوات صادرة منهم وكانهم يتشاورون فيما بينهم ثم وقفت البقرة وقررت التعاون والاستجابة لمحاولة الصعود للسيارة مرة اخرى وبالفعل نجح اكثر من شخص فى دفعها الى داخل السيارة
واحكموا ربطها هذه المرة ووقف معها فوق احد الرجال واخيرا تنفس الجميع الصعداء حيث حدثت انفراجه فى الشارع وبدات السيارات فى التحرك وبدا المتجمهرين الذين كانو يشاهدون ما يجرى وهم يعلقون بسخرية وخفة دم على ما يجرى
وبقى السؤال
ما الذى جعل البقرة تقفز من السيارة ؟
هل هو اهمال ممن ربطها ؟
هل الحبل منتهى الصلاحية؟
هل السيارة ضيقه الى هذا الحد لدرجة انها لا تتسع لهذه البقرات الخمس ؟
هل هى مؤامرة من السائق على صاحب هذه الماشية ؟
هل هو خطأ السائق الذى ربما حاول تقليد سائقى الميكروباص وعمل غرز فى الشارع؟
ام لان السائق لم يقم بربط حزام الامان باحكام ؟
العديد والعديد من الاسئلة طرأت فى ذهنى
وسيطرت على ذهنى نظرية المؤامرة
 وقررت انى بعد كده اعمل حسابى وانا نازله اخد معايا برسيم ربما احتاج اليه احد تجار الماشية والناس لبعضها
*******

ليست هناك تعليقات: