الأربعاء، 21 نوفمبر، 2012

نقاش لولبى حلزونى عن الكهف

نقاش حول الكهف 

قرأت كتاب الكهف للصديقة امل زياده ...
وهنا أقول رأيى ككقارئ عاشق للخيال العلمى ؛
العمل جميل ومتماسك ، يتميز بسرعة إيقاعه ، وهذا يبعد عن القارئ عن الملل ، منذ منتصف القصة وهى لا تتوقف عن مفاجأة القارئ ، لكن بخصوص النهاية هناك نقطة لفتتنى ، الصلة التى اتضحت بين الفتاة وشتان فى نهاية القصة كان يجب أن تضعى لها تلميحات ف بداية القصة ، وهذا لأنها أربكتنى شخصيا ..
ربما لم أستوعب أنا هذا 
المفاجأة الأخيرة فكان قصور منى فى تذوق القصة ..ربما ..
لكن العمل ككل جيد ومبشر كأول عمل ..مع تمنياتى بالإستمرارية والنجاح ..Mostafa Safe اتفق تماما معك يا ياسين في كل ما ذكرت
8 مايو في 01:28 صباحاً · أعجبني · 1
امل زياده علشان تفهمها وتقدر تستوعب الفكرة اقرأها مرة تانيه بتركيز هتلاقى اجابة سؤالك
8 مايو في 07:27 صباحاً · أعجبني · 1
امل زياده واسم العالم هتان
8 مايو في 07:27 صباحاً · أعجبني
امل زياده صباح الخيرات يا اساتذه الحقيقه النقطه دى بالذات هى محور القصه فكان لابد تكون غامضه وبالنسبه للتلميح كان موجود من اول القصه لما راها امير وقارن بين الشبه بينهم وفى منتصف القصه هى افتكرت وعرفت انها حبيبته لكن من اول القصه وامير فى صراع وهتان لما شافها لام امير كل دى كانت تمهيد للمفاجأه
8 مايو في 07:48 صباحاً · أعجبني · 1
Mohamed Farouk لو سمحتم ما تحرقوش القصة عليا :))
8 مايو في 07:51 صباحاً · أعجبني · 1
امل زياده يا استاذ فاروق هديك نصيحه اقراها بتركيز ونحى المنطق جانباً صباح الخير
8 مايو في 07:53 صباحاً · أعجبني
Mohamed Farouk صباح الفل يا أستاذة...و من قال أن للمنطق وجود حينما نقرأ خيالا علميا ؟ :))))
8 مايو في 07:55 صباحاً · إلغاء إعجابي · 1
Mohamed Farouk بالمناسبة يا أستاذة اخبريني متى ستكونين في المكتبة قريبا ، اود ان اهديك نسخة من المجموعة تقرأينها على الأقل قبل حفلتنا
8 مايو في 07:56 صباحاً · أعجبني
امل زياده كانت اغلب النقاشات حول القصه من زميلين بالتحديد على منطقية القصه يعنى حسيتهم بيفترضو فيها المنطقيه رغم انها ابعد ماتكون عن المنطق
8 مايو في 07:57 صباحاً · أعجبني
Mohamed Farouk لو متضاايقة من ياسين قوليلي و انا أظبطه :)))))
8 مايو في 08:00 صباحاً · أعجبني
امل زياده لا والله مش قصدى ياسين ياسين ده اخى الكلام كنت بقصد به الدكتور مصطفى سيف والاستاذ محمد الشاذلى الوحيدين اللى حسيت انهم بيناقشونى فى القصه بمنطقيه بس هى دى كل القصه
8 مايو في 08:08 صباحاً · أعجبني · 1
Mohamed Farouk برضوا لو ليكي أي غرض من ياسين قوليلي ، احنا نحب نخدم يعني :)))))))))
8 مايو في 09:34 صباحاً · أعجبني
Mostafa Safe طيب برضه نكرر تاني لو متضايقة من مصطفى سيف قوليلي و انا اظبطهولك :) انا قلتلك رايي يا امل القصة جميلة فعلا بس هي النقطة دي زي ما قال ياسين كده جت مفاجأة و مربكة الى حد بعيد
8 مايو في 11:41 صباحاً · إلغاء إعجابي · 1
Lalla Fatiha Elidrissi مناقشاتكم بتزيدني تشويق لقراءة الكتاب ^_^
8 مايو في 09:22 مساءً · إلغاء إعجابي · 1
امل زياده فاتحه وحشانى والله والله مشتااقين اتمنى الكتاب يعجبك
8 مايو في 09:27 مساءً · أعجبني · 1
امل زياده يا دكتور مصطفى انا من رابع المستحيلات انى ازعل منكم انتم اخوه وشركاء نجاح وحلم الكتابه صعب انى ازعل منكم وعارفه ان مناقشتكم بهدف انى اقدم الاجمل
8 مايو في 09:28 مساءً · أعجبني
ياسين أحمد سعيد امل زياده فعلاً أعترف إنى قريت العمل بسرعة ، وجميل إتضاح انو النقطة الوحيدة اللى تعسرت ف قبولها ف العمل اتضح انها ف سياق العمل وانا الذى لم انتبه ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أستاذى العزيز Mohamed Farouk بتحسسنى انى اريال تليفزيون من كتر استعمالك لاسمى مع الفعل ( أضبطه )
ههههههههههه
ههههههههههههههههههههه
على كل حال مقبولة من حضرتك ، كفاية اتذكر رابطة الكتاب النفساويين اللى بتجمعنا ..
^__^
8 مايو في 09:40 مساءً · إلغاء إعجابي · 1
Mohamed Farouk واضح ان الرابطة ليها تأثير عليا لدرجة اني بقيت شبح بالنسبة ليها :)))
8 مايو في 11:28 مساءً · أعجبني · 1
محمد صلاح زكريا أتمنى قراءة هذا العمل فى أقرب فرصة لكثرة ما سمعت ن تميزه و اعتقد انه بالفعل كذلك
9 مايو في 12:23 صباحاً · إلغاء إعجابي · 2
امل زياده محمد صلاح زكريا اشكرك على ثقتك الغاليه بالكتاب وقلمى وان شاء الله يكون الكتاب معك فى اقرب فرصه ده شىء يسعدنى
11 مايو في 05:12 صباحاً · أعجبني · 1
أعجبني · ·

ليست هناك تعليقات: