الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

للمرآه

مخلوق اسمه المراه
ان تفتح نافذه تتسلل منها الى اعماق  قلب فتاه مستحيل وصعب ان كنت واحدا من الذين يجهلون فنالقراءه فى صفحات النساء الحساسات المفعمات بالعاطفه
ولانفى التسلل الى هذا القلب لذه وفى اقتحامه متعه وفى التفتي والعبث بمحتوياته غبطه  وفى قراءة سطور اسرارة سعاده  تعالى نقرأ ونستمتع
من كلمات انيس منصور
للمرأه
ان تقول لها احبك لا يكفى
لابد ان تضع نفسك فى النار  حتى تصدق
الرجل حلم كل فتاه ولعبة كل مراه
فى البدايه تنجبه وليدا  وتتعهده طفلا وتتزوجه شابا ويموت بين يديها كهلا
اوسكار وايلد


ليست هناك تعليقات: