الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

كلمه

كلمه هقولها ورزقى على الله

عفواً سيادة المشير

ترددت كثيراً وتأخرت أكثر فى البوح بما يجول فى خاطرى
لكن  لولا دقة الموقف التى تمر به البلاد  لجددنا النداء  وأصريناعلى رحيل المجلس العسكرى
نحن مضطرين إلى تحمل وجود الساده الافاضل اعضاء المجلس العسكرى
لانه ليس لدينا بديل ...
ولاننا لم يعد لنا طاقه أن ننتظر تكوين مجلس رئاسى وبعد عدة أشهر نكتشف أننا لم نتقدم للامام لذا لا نريد أن نعيد الكره ونختار  مجلس رئاسى ليس له وجود
وقد تتسائل سيدى المشير لماذا نطالب برحيل مجلسك
لان هناك بعض النقاط لو قمت بها لاصبحت بطلا قوميا وهى
كان من الممكن ان تصبح بطلا قوميا لو اصدرت اوامر بالقبض على فلول مبارك وزوجته واعوانها
كان من الممكن ان تصبح جمال عبد الناصر زعيم الامه العربيه لو كسبت رضا الشعب المصرى وادليت بشهاده الحق فى محاكمه المخلوع
كان من الممكن ان يزيد رصيدك  لدى الشعب المصرى لو  كنت حازما مع كل خارج على القانون واصدرت اوامرك بالقبض على البلطجيه  ال>ين يروعون الامنين
كان من الممكن ان تصبح بطلا قوميا لو طهرت المؤسسات من المحسوبيه وبقايا الوطنى على كل الاصعده
ولو طبقت قانون الغدر على اعضاء الحزب الوطنى
كان سيكتب التاريخ اسمك بحروف من ذهب لو  اصدرت اوامر باحاله رواد طره للقضاء العسكرى اليس المخلوع قائدا للقوات المسلحه اى رجلا عسكريا
لا تعتقد ان بصفقه  المساجين مع اسرائيل زاد رصيدك لا ما حدث اليوم من تبادل الجاسوس بالمصريين هو نقطه فى بحر  ولن تزيد من رصيدك
لو انتبهت للسابق وتلافيت حدوثه  بالتاكيد كانت مواقفك ستغفر لك ذلاتك
السابقه  ولغفر لك الشعب اى تجاوز كان
لكن هذا مقدر ومكتوب  لكنه ليس محسوب
لذا يسعدنى انى اكررها مرارا وتكرارا
عفوا سيدى بالفعل نفذ رصيدكم  ارحمونا بقى وارحمو الشعب المصرى وياريت لو نحرق الكرسى الملعون
لان كل من يجلس عليه تتملكه اللعنه
وينسى الهدف من مركزه او مكانه

ليست هناك تعليقات: