الجمعة، 21 أكتوبر، 2011

القذافى ....... ولغز الرحيل



ورحل الزعيم ....... وطوت صفحة ملك ملوك افريقيا

أعلم ان ما سأكتبه لن  ينال استحسان الكثير وسيهاجمنى الكل وبشده
لكنى بشر ولست اتحكم فى مشاعر الحب والكره
الحقيقه لم اكن اعلم اننى احب الزعيم معمر القذافى بهذا الشكل
الا بعد وفاته
او بالاحرى قتله
رحل القذافى على أيدى الثوار وبغدر تاااااااااام
فعلو به مثلما كانو ينتقدونه به
 تم القبض ليه فى نخبئه واقتيد حياً ليعامل معامله سيئه جدا ويسحل ويهان ويسب علنا وهو مصاب
لم يعامل معاملة الاسير قط
ابسط قواعد ديننا الحنيف
هى أغاثة الملهوف او المصاب او الضعيف ايا كانت افعاله
الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام عندما فتح مكه كيف تعامل مع اليهود
الذين نكلو بالمسلمين واذاقوهم اشد انواع العذاب ماذا قال لهم
قال لهم بمنتهى السماحه اذهبو فانتم الطلقاء
  وبالقياس نرى ان الثوار لم يفعلو ذلك بل قتلوه ومثلو بجثته علناً
واخذو يلتقطون صورا لهم بجوار جثته وهى متعريه اى نصر هذا
اين الانسانيه والضمير الحى اين ؟ اين العدل الثورى
لماذا لم يترك حياً وينال جزاءه مثله مثل اى مجرم حرب
لماذا لم يترك حياً ويقاسى الامرين حزنا على حريته ومصيره المجهول خلف الاسوار انتظارا للقصاص
هل تعتقدو انه بقتلكم له اخذتم بالثـأر منه بالعكس انتم ارحتوه
من كثيير كان سيعانيه لان الموت لامثال القذافى ارحم من تقيد الحريه واذلال النفس



سؤال يلح على وبشده : ....
لماذا قامت الثوره الليبيه ؟ ما اسباب قيامها ؟
مثلا الثوره فى تونس قامت على خلفيه حرق البوعزيزى لنفسه احتجاجا على معاملة الشرطه مع المواطنيين
وفى مصر لم يختلف الوضع كثيرا فساد شرطه وبطاله وفقر
لكن ليبيا ما سبب قيام الثوره ؟ سؤال وجدت اجابته من صديقه لييبيه قادتها الصدفه لطريقى
قالت ان فى لبيبا من كام سنه كده تم قطع معونه كانت تصرف للارامل والايتام وتم التبرع بها لصالح دول افريقيه ...!

الحقيقه انا اعلم ان الشعب الليببى من اغنى الشعوب الافريقيه
نظرا لعددهم الغير كبير ولانها دوله نفطيه بالدرجه الاولى
لذا ما مبرر الثوره ودافعها الا مؤامره كما قال الزعيم الراحل
لتندلع فى لبيبا اعنف ثوره شهدها القرن اللهم الا اندلعت ثورة فى بلد اخرى وبالتالى سنرى كيف سيواجه الحاكم الثوار
 انا ارى ان المعارضه الليبيه عندما شعرت ببدء  بعض القلاقل فى لبيبا قامت بتشكيل مجلس انتقالى موازى بعد ان استقالت من مناصبها العامه
والتقط طرف الخيط كل طامع فى النفط الليبى ليبدأ بعد ذلك سلسله من المجازر بين الناتو والثوار ومؤيدى القذافى من جهه
بعتقد ان الزعيم الليبى يستحق كل التقدير ليس لانه كما يقولون ذبح اكثر من اربعين الف  فى الاشهر الماضيه
ولا لانه كما يزعمون ثروته تعادل 82 مليار اليسو هم من قالو ان مبارك ثروته 77 مليار وتراجعو فى تصريحاتهم واعلنو كذب تلك الاخبار
لماذا نصدقهم الان ؟؟؟
بعتقد ان القذافى يستحق كل الاحترام والتقدير لانه لم يهرب  رغم توافر امكانيه هربه لاكثر من مره
لكنه اثر القتال لاخر رمق
مات فارس  محارب
وانا الحقيقه التمس له العذر فى شىء
انا لو حاكم وشعبى يعيش عيشه راضيه ومستواه الاجتماعى ممتاز وقبائلهم مترابطه وليس بيينا اى فرقه   وتقوم ثوره ضدى
لابد ان افكر فى ان هناك مؤامره تحاك ضدى
ولابد ان اتحضر واجهز كل دفاعاتى
يحسب له انه مات كالفارس ولم يهرب
ويؤخذ عليه انه لم يرحم الشعب من احتلال الناتو
 لكنه الان بين يدى الله
ولا نملك له الا الدعاء بالرحمه
له ولكل مواتنا اجمعيين وسنشتاق كثيرا لاقوالك
الطريفه وازيائك الجميله المتميزه
ورحم الله شعب لبيبا وحفظ لبيبا الشقيقه من خطر الانقسام
بفعل اولادها او  على يد الناتو
قسمو السودان
واحتلو العراق
وسيقسمون ليبيا من اجل انشغال ابناءها فى التحكم فى امور البلاد
تاركين لهم الكنز الاسود
انتبهو ايها الليبين الخطر قادم
رحم الله البطل الزعيم
وحفظك الله يا لبيبا

ليست هناك تعليقات: